سورياعين ع وطن

قطع المساعدات الأممية يجبر الأطفال النازحين على ملاحقة شاحنات القمامة بحثًا عن الطعام

لجأ الأطفال السوريون النازحون إلى فرز القمامة بحثًا عن الطعام في الأراضي المحررة في شمال غرب سوريا بسبب نقص المساعدات الإنسانية.

وأظهر مقطع مصور أطفالا يركضون خلف شاحنة قمامة ينقلون النفايات إلى مكب نفايات محلي في محافظة إدلب التي تسيطر عليها المعارضة. ثم تظهر لقطات الطائرة بدون طيار الأطفال يتجمعون حول النفايات المنزلية ويبحثون عن الطعام.

وقال ناشطون إن المكان الذي ظهر فيه الأطفال بالقرب من مخيم البشير الواقع شرق قرية كفر لوسين بريف محافظة إدلب الشمالي بتاريخ 1/ كانون الأول/ 2020.

بدورها أكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان وجود لا يقل عن 1.5 مليون طفل مُشرد في شمال غرب سوريا، وهم أكثر فئات الشعب حاجةً وتضرراً.

هذا وتسبب النقص في المساعدات والضروريات في تدهور الوضع الإنساني في شمال وشمال غرب سوريا بشكل أكبر خلال الأشهر الأخيرة.

وتشير التقارير الحقوقية أنه مع دعم دول مثل روسيا والصين لنظام الأسد من خلال التصويت لإغلاق معظم المعابر الحدودية الإنسانية من تركيا إلى سوريا هذا العام ، كانت المساعدات للمدنيين محدودة للغاية. حيث أن معبرا واحد فقط من المعابر الحدودية الأربعة لا يزال مفتوحًا الآن ، مما يهدد سبل عيش النازحين الذين يعيشون في المخيمات والذين من المتوقع أن يعانون بشدة هذا الشتاء من نقص الغذاء والوقود.

نيوز سنتر-وكالات

news center

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: