أخبار سورياسوريا

مليشيا حزب الله تحول درعا إلى خط لتهريب وتسويق المخدرات

أكدت مصادر محلية أن المليشيات الإيرانية واللبنانية، وعلى رأسها ميليشيا حزب الله، حولت محافظة درعا إلى مركز لتجارة وتهريب المخدرات داخليا وخارجيا نحو دول الجوار ومنها الأردن والعراق.

وقال سكان محليون إن ميليشيا حزب الله تعتمد في عمليات التهريب على طريقين رئيسيين، الأول في منطقة “بيت جن” في ريف دمشق والآخر في ريف حمص بمنطقة القصير، حيث تتم عملية النقل عن طريق مهمات يحصل عليها الحزب من الفرقة الرابعة التابعة لماهر الأسد شقيق رأس النظام السوري.

أحد المواطنين ويدعى زياد العمري قال إن مدينة درعا بشكل كامل تقع تحت السيطرة الإيرانية وسيطرة حزب الله، فضلا عن الفساد الكبير الذي يساعد بتسهيل بعمليات التهريب عن طريق منطقة الحرمون والبادية السويداء.

وأكد العمري أن السيارات المحملة بالمخدرات تمر على الحاجز دون تفيتش والقائمون على الحاجز يعلمون بعملية الإتجار التي تستهدف الشباب بالمنطقة ليحولهم بالتدريج إلى مدمنين ثم مروجين للمخدرات.

بدوره أكد المواطن وليد توفيق وهو من درعا أن عملية ترويج المخدرات تجري علنا في المحافظة التي يسيطر عليها حزب الله بالاتفاق مع إيران لافتا إلى أن النظام السوري ليس لديه أية سلطة عليهم.

وكشف توفيق أن طلاب المدارس يتعاطون المخدرات بعد هذه الفلتان ويروجون بين بعضهم المخدرات مشيرا إلى أن إرسال المخدرات يجري عن طريق الحجاج الإيرانيين إلى دمشق الذين افتتحوا معامل للمخدرات في درعا.

المخدرات مصادر التمويل الرئيسية لنظام الأسد وحزب الله

هذا وذكرت مواقع سورية موالية لنظام الأسد، أن الحبوب المخدرة تنتشر في المدارس السورية بشكلٍ كبيرٍ وغير معتاد، لذا لا يجد القائمون على المدارس وقطاع التربية إجمالًاكردة فعل متوقعة من نظام الأسد بعد فضيحته المدوية في تجارة المخدرات إلى جانب حزب الله اللبناني، بات يعلن بشكل مستمر عبر وسائل إعلامه الموالية عن ألقاء القبض بشكل مستمر على أشخاص يعملون بترويج المخدرات.

وتعتبر تجارة المخدرات إضافة إلى تبيض الأموال مصادر التمويل الرئيسية لحرب نظام الأسد ضد الشعب السوري، والتي أنقذت نظام الأسد من الإفلاس في ظل التكاليف المالية الضخمة التي ينفقها نظام الأسد سنوياً في تمويل حملاته العسكرية ضد الشعب السوري والتي تقدر بمليارات الدولارات.

نيوز سنتر – وكالات – عرب 24

news center

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: