أخبار سورياسورياعين ع وطن

فاطمة… طفلة سورية فقدت ساقها في غارة روسية تحلم بطرف اصطناعي لتذهب بمساعدته إلى المدرسة

تأمل الفتاة السورية فاطمة نصوح والتي تبلغ من العمر ثماني سنوات وفقدت ساقها في غارة جوية روسية ، أن تتلقى العلاج في تركيا وأن تتمكن من المشي مرة أخرى.

وتقول فاطمة إنها فقدت ساقها عندما كانت في الثالثة من عمرها فقط وما زالت تسير بالعكازين منذ ذلك الحين.

سيرين نصوح، والدة فاطمة قالت إنها تمشي ثلاثة كيلومترات كل يوم للذهاب إلى المدرسة وتريد أن تصبح طبيبة أطفال تعالج الأطفال الذين فقدوا أطرافهم بحسب وكالة الأناضول، مؤكدة أنه إن كان الجو حارًا أو ثلجًا ، فهي لا تفوت يومًا دراسيًا.

وأضافت أن ابنتها فقدت ساقها في غارة جوية روسية جنوب محافظة حلب، حيث نُقلت إلى المستشفى وهي في حالة فاقد للوعي، واستيقظت لتعلم أنها فقدت إحدى ساقيها وتوفي شقيقها البالغ من العمر عامين في الهجوم الذي أودى بحياة العديد من المدنيين الأمر الذي دفعهم للانتقال إلى محافظة إدلب بعد تكثيف هجمات النظام على حلب.

نيوز سنتر

news center

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: