أخبار سورياالأخبارسوريا

“هدايا” ترمب مستمرة..بومبيو يعلن من داخل الضفة الغربية والجولان السوري المحتل دعم منتجات المستوطنات

بومبيو: الجولان جزء من إسرائيل وإعادته لسوريا كانت ستضر بإسرائيل والغرب

أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ، أن بلاده قررت تصنيف منتجات المستوطنات على أنها صنعت في إسرائيل دون الإشارة إلى منشئها الاستيطاني.

وقال بومبيو، إن اشنطن لطالما اتخذت ما اعتبره موقفا خاطئا تجاه الاستيطان ولم تعترف به وهي اليوم تقف بقوة إلى جانب الاعتراف بأن المستوطنات يمكن معالجتها بطريقة قانونية.

وخلال أول زيارة من نوعها إلى الجولان المحتل، شدد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو على تبعية هذه المنطقة لإسرائيل، وانتقد بشدة الدعوات الدولية لإعادة الجولان إلى سوريا.

وقال بومبيو من الجولان: “لا يمكنك أن تقف هنا وتنظر إلى ما هو في الجانب المقابل من الحدود وإنكار الأمر المحوري الذي اعترف به الرئيس دونالد ترامب… هذا جزء من إسرائيل”.

وبذلك يكون بومبيو أول وزير خارجية أمريكي يزور الجولان السوري المحتل ومستوطنة البيرة الصهيونية في الضفة الغربية، مكرسا خلال زيارته الوداعية إلى الشرق الأوسط تركة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب ودعمه القوي للاحتلال الصهيوني.

هداية مجانية للمستوطنات

بدورها أكدت صحيفة واشنطن بوست إن إدارة ترمب لا تزال تغدق الهدايا على المستوطنين رغم الفترة القليلة التي تبقت لها.

وقالت الصحيفة إنه بعد أربعة أعوام من إدارة متعاطفة لترمب، سيصحو المستوطنون على واقع جديد ويحضرون لقتال قبل أن تحيي إدارة الرئيس الجديد المدخل التقليدي الناقد لمشروعهم.


وأضافت الصحيفة أن قادة المستوطنين يتوقعون عودة للعبة القط والفأر القديمة ويقومون فيها بتوسيع المستوطنات لحين تدخل البيت الأبيض حيث يتوقع أن يضم فريق جو بايدن المسؤول عن السياسة الخارجية مسؤولين من إدارة باراك أوباما السابقة والذين يعارضون الإستيطان.

نيوز سنتر – وكالات

news center

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: