الأخباردولي

علييف يعلن “النصر” في قره باغ وأرمينيا تقول: وقعنا اتفاقًا مؤلمًا لإيقاف الحرب

قوات حفظ سلام روسية تبدأ بالانتشار في قره باغ

أعلن الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، النصر في المعارك التي خاضها جيش بلاده مع القوات الأرمينية بقره باغ، وإجبار رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان على توقيع اتفاق يقضي بتسليم 3 محافظات محتلة.

وفي خطاب متلفز للشعب الأذربيجاني أعلن علييف أيضا وقفا نهائيا للاشتباكات في قره باغ بموجب الاتفاق الجديد الموقع الذي بدأ سريانه منتصف ليل الإثنين الثلاثاء.

وبين علييف أنه كان من المقرر توقيع الاتفاق عبر دائرة تلفزيونية مغلقة مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، إلا أنّ الأخير لم يشارك في الخروج أمام الكاميرا في اللحظات الأخيرة.

في حين علق رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان قائلا “لم يكن لدي خيار إلا التوقيع الذي كان مؤلماً”.

وفي خطاب مباشر ألقاه باشينيان، قال “إن القرار الذي اتخذته يستند إلى تحليل عميق وتقييم أشخاص على علم بالواقع العسكري على الأرض”.

كما قالت وزارة الدفاع الأرمينية إن الحرب انتهت، وإن هناك الكثير مما ينتظر القيام به.

وطالبت الوزارة في بيان جميع مواطنيها بالامتناع عما وصفتها بالأعمال التخريبية، ودعت إلى التعلم من أخطاء الماضي والنظر إلى المستقبل، وبناء جيش قوي يستحقه أبناء أرمينيا، على حد قول البيان.
قوات حفظ سلام روسية

بدورها قال وزارة الدفاع الروسية إن عملية نشر قوات حفظ السلام الروسية في إقليم ناغورني قره باغ بدأت صباح اليوم، بعد الإعلان عن اتفاق يقضي بوقف الحرب واستعادة أذربيجان مناطق واسعة من الإقليم.

وأشارت الوزارة إلى أن قوات حفظ السلام الروسية بدأت الانتشار الساعة السادسة صباحا على خطوط المواجهة في الإقليم بالتزامن مع بدء انسحاب القوات الأرمينية من مناطق في الإقليم.

وأوضحت الوزارة أن طائرات روسية تنقل قوات حفظ السلام ومعداتها -التي تتألف من 1960 جنديا و90 مدرعة و380 مركبة- من مدينة أوليانوفسك الروسية باتجاه قره باغ.

ويلزم الاتفاق أرمينيا بإعادة السيادة لأذربيجان على منطقة آغدام بحلول الـ20 من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، ومنطقة كلبجار بحلول الـ15 من هذا الشهر، وإقليم لاتشين بحلول مطلع ديسمبر/كانون الأول القادم.

كما يقضي الاتفاق بنشر قوات حفظ سلام روسية، وانسحاب القوات الأرمينية من قره باغ خلال وجود قوات حفظ السلام الروسية، وستبقى قوات حفظ السلام الروسية هناك لمدة 5 سنوات على الأقل.

نيوز سنتر – وكالات

NEWS CENTER

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: