نيوز سنتر

تظاهرات في بصرى الشام بدرعا رفضا للوجود الإيراني بالبلاد

خرج الآلاف من أهالي بصرة الشام وبلدات ريف درعا، بتظاهرات غاضبة نادت بإسقاط نظام أسد وطرد عملاء إيران” من المحافظة، ذلك أثناء تشييع عدد من عناصر الفيلق الخامس المدعوم روسياً الذين قتلوا بانفجار استهدف حافلة تقلهم، يوم أمس.

وانفجرت عبوة ناسفة بباص مبيت تابع للفيلق الخامس شرقي درعا خلف عدد من القتلى والجرحى في صفوف العناصر.

وقال ناشطون إن العبوة الناسفة انفجرت عن اقتراب باص تابع للفيلق الخامس وبداخله عدد من العناصر، على طريق “بصرى الشام-كحيل” بريف درعا الشرقي، ما أدى لمقتل ما لا يقل عن 9 عناصر وجرح آخرين.

ويث ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي الآلاف من أبناء بصرى الشام وبلدات درعا يهتفون  ضد إيران كهتاف “درعا أشرف من طهران” كما هتفوا “يا حزب الله ويا إيران هي الثورة يا خوان” و”عاشت سورية ويسقط بشار الأسد” و”سوريا لينا وما هي لبيت الأسد”.

هذا ويتبع الفيلق الخامس بشكل مباشر لروسيا وقوامه من أبناء محافظة درعا ممن كانوا في السابق من عناصر الجيش الحر والتحقوا بعد التسوية بالفيلق، ويعتبر “أحمد العودة” قائد “شباب السنة” في الجيش الحر سابقا أحد أعمدة وقادات هذا التشكيل.

Exit mobile version