أخبار سورياسوريا

عين إيران على مناطق غربي الفرات في سوريا..تشييع وميليشيات تزيد التوتر الطائفي

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن إيران تعمل على بناء معاهد جديدة لنشر التشيع بين السوريين في المنطقة الشرقية ومناطق غرب الفرات.

وأكد المرصد أن طهران تستغل حالة الفقر الي يعيشها سكان تلك المناطق لمساومتهم على التشيع مقابل المال وزيادة التوتر الطائفي، حيث يجري التجهيز من قِبل المركز الثقافي الإيراني على بناء ما يسمى معهد النور الساطع في مدينة الميادين، لاستقطاب الشبان والأطفال، من أجل تعزيز الوجود الإيراني وتهيئتهم فكريا ومن ثم عسكريا.

وكان المرصد السوري أشار في الـ6 من أيار الماضي، إلى وصول رتل سيارات تابعة لميليشيا لواء المهدي قادمة من العراق،إلى منطقة المزارع بمدينة الميادين.

وأفاد المرصد أن الميليشيا لم يكن لها وجود في هذه المنطقة إلا أنها بدأت تنتشر بشكل كبير لتحولها لمناطق نفوذ رئيسية لها في سوريا.

وتعمل إيران على نشر التشيع في سوريا في المناطق التي سيطرت عليها قوات النظام السوري، والميليشيات الإيرانية الداعمة لها، وقد بدأت جهود التشييع الإيرانية في سوريا منذ مطلع القرن الحالي بالتواطؤ مع مخابرات النظام السوري، إلا أن محاولاتها تعمقت مع تدخلها العسكري المباشر على الأرض ضد الثورة السورية.

NEWS CENTER – نيوز سنتر

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: