أخبار سورياسوريا

طوفان العودة..المهجرون يتظاهرون للعودة لمناطقهم لكن دون سيطرة الأسد

نظم الآلاف من النازحين السوريين تظاهرة قرب الطريق الدولي حلب – اللاذقية في ريف إدلب، للمطالبة بالعودة إلى مناطقهم التي نزحوا وهُجّروا منها.

وطالب المتظاهرون المهجّرون مِن أرياف إدلب وحلب وحماة بانسحاب قوات النظام والميليشيات المساندة لها مِن مناطق جنوب وشرق إدلب وشمال حماة وريف حلب الجنوبي، التي سيطروا عليها ضمن الحملة العسكرية الأخيرة، مؤكدين على رغبتهم في العودة إلى مناطقهم ولكن من دون سيطرة الأسد وأعوانه.

 ورفع المتظاهرون لافتات كتبوا عليها «العودة حقي وقراري» و»سقوط عصابات الأسد يعني استقرار العالم» و»لا بديل عن العودة» كما تضمنت اللافتات شعارات «روسيا ليست ضامنًا نزيهًا لشعبنا، بل قاتلة ومحتلة»، و»عائدون من دون حكم الأسد» حيث جاءت التظاهرات بعد دعوات أطلقها ناشطو المنطقة، خلال أيام عيد الفطر.

من جانب آخر، قال  مصدر عسكري روسي،  إن الجيش الروسي يعتزم فتح الطريق الدولي- إم 4 الرابط بين شمال شرقي سوريا والساحل السوري يوم الإثنين المقبل، وأضاف المسؤول الروسي، أن موسكو ستبدأ تسيير دوريات عسكرية على الطريق خلال أيام الأسبوع، ما عدا يوم الجمعة، وذلك منعا لما وصفها بـ «الاستفزازات العسكرية».
في حين أن الإدارة الذاتية التابعة لقوات سوريا الديمقراطية «قسد»، أشارت إلى أن مشاورات طويلة عقدتها مع الجانب الروسي، انتهت بالاتفاق بين الجانبين على فتح الطريق الدولي إم 4، الذي تسيطر المعارضة السورية المسلحة على مسافة 80 كيلومتراً منه، وذلك بعد العملية العسكرية التركية الأخيرة «درع الربيع» التي نفذها الجيشين التركي والوطني السوري ضد النظام السوري، كما أشارت مصادر «قسد» إلى تعهدات روسية بحماية المارة حتى الوصول إلى ريف الرقة الشمالي.

 

نيوز سنتر – news center

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: