أخبار سوريا

محاولة تسلل لقوات “سهيل الحسن” تنتهي بـ9 قتلى من عناصره

قتل 9 عناصر من قوات “الفيلق الخامس” الذي يقوده “سهيل الحسن” على جبهة “جورين ـ السرمانية” مساء أمس الجمعة في الجهة الشرقية من جبهة الساحل، حسب مصادر ميدانية.


وأشارت المصادر إلى أن التنصت على (قبضات) اتصال عناصر النظام اللاسلكية كشف خسائره أثناء محاولة مجموعة منهم التسلل إلى المواقع الأمامية للمقاومة السورية في قرية “السرمانية” و”الدوير”، وتصدت لها عناصر المقاومة المتواجدة في المنطقة واستهدفتها بكافة أنواع الأسلحة، وأجبرتها على الانسحاب بشكل عشوائي.


وأوضحت المصادر أن التصدي المنظم والهجوم المباغت من على القوات المتسللة جعلها في حالة ارتباك وخوف من التطويق، وهذا دفعها للانسحاب بشكل عشوائي، وجعلها تدخل في حقل ألغام مزروع سابقا من قبل القوات التابعة للفرقة الرابعة قبل انسحابها من المنطقة، ما أدى إلى زيادة عدد القتلى والجرحى في صفوفها.


وعلى الفور طلبت القوات المهاجمة الدعم الناري لتغطية انسحابها وسحب القتلى والجرحى.


ولإشغال فصائل الثورة فقد بادرت قوات الأسد على الفور بقصف قرى “الناجية” و”بداما” و”تلة حسن الراعي” وقرى “السرمانية والدوير والكبانة”، واستمر القصف لساعة متأخرة من الليل.


وردت فصائل المقاومة باستهداف معسكر “جورين” بقذائف المدفعية والصواريخ وحققت إصابات مباشرة، حسب المصدر نفسه.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: