دولي

إيران: الأسد زار طهران لشكرها على استشارتها في سوريا

اعتبر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهران قاسمي، أن رئيس النظام السوري، بشار الأسد، زار طهران من أجل شكرها على استشارتها.

وقال قاسمي في مؤتمر صحفي اليوم، الاثنين 4 من آذار، إن “من أهداف زيارة الأسد لطهران هي تقديم الشكر من قبل الحكومة والشعب في سوريا لإيران لتقديم المساعدات الاستشارية في مكافحة الإرهاب”.

وأضاف قاسمي أنه لم يتم الإعلان عن زيارة الأسد بسبب الآثار السياسية والأمنية المترتبة، مؤكدًا أنه تم إطلاع المسؤولين الذين كان يتعين أن يعلموا بهذه الزيارة.

وأجرى الأسد زيارة “مفاجئة” إلى طهران، الاثنين 25 من شباط الماضي، التقى خلالها المرشد الأعلى، علي خامنئي، ورئيس البلاد، حسن روحاني، بالإضافة إلى قائد “الحرس الثوري” الإيراني، قاسم سليماني.

ووصف خامنئي رئيس النظام السوري بأنه “تحول إلى بطل العالم العربي، واكتسبت المقاومة المزيد من القوة وحفظ ماء الوجه من خلاله”.

وعقب زيارة الأسد، أعلن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، استقالته بشكل مفاجئ، قبل أن يرفضها الرئيس الإيراني.

ونقلت وكالة أنباء “فارس” الإيرانية عن مصدر في وزارة الخارجية الإيرانية قوله إن زيارة الأسد إلى طهران هي السبب وراء استقالة محمد جواد ظريف.

قاسمي اعتبر أن زيارة الأسد كانت مهمة وستكون تداعياتها مهمة جدًا حيث جرت مشاورات جيدة خلال الزيارة.

وجاءت الزيارة في توقيت قد يكون حساسًا بسبب التطورات التي تطرأ على الملف السوري، سواء على المستوى السياسي برعاية الدول الضامنة (تركيا وروسيا وإيران) والبحث عن حل مستدام، أو على المستوى العسكري والدعوات المتكررة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل إلى سحب إيران قواتها من سوريا.

المصدر
مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: