تكنولوجيا

ناسا تطلق صاروخاً جديداً نحو الفضاء تمهيداً لاستئناف الرحلات المأهولة

أطلقت شركة “سبايس إكس” أحدث كبسولات الفضاء الأمريكية المخصصة لرواد الفضاء باتجاه محطة الفضاء الدولية، في رحلة تجريبية عالية المخاطر.

وانطلق صاروخ فالكون بالكبسولة دراغون في وقت مبكر السبت من مركز كنيدي للفضاء التابع لوكالة ناسا في فلوريدا.

والراكب الوحيد في الكبسولة عبارة عن دمية اختبار بالحجم الطبيعي، تسمى ريبلي، نسبة إلى بطلة أفلام سلسلة “آلينز” الشهيرة.

وينبغي أن تنجح تجربة سبايس إكس قبل وضع أشخاص فعليين على متن السفينة في وقت لاحق من هذا العام.

ومن المقرر أن تصل الكبسولة دراغون إلى محطة الفضاء يوم الأحد.

وسط خمسة آلاف متفرج على إطلاق الصاروخ في مركز كنيدي، كان هناك اثنان من رواد فضاء وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) واللذان من المقرر أن يشاركا بحلول يوليو/ تموز في العرض الثاني، وهما دوغ هيرلي وبوب بينكن.

ومرت ثماني سنوات منذ أن قام هيرلي وثلاثة رواد آخرين برحلة مكوك الفضاء الأخيرة، وتوقفت عمليات الإطلاق البشرية من فلوريدا منذ ذلك الحين.

المصدر
مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: