أخبار سوريا

تحرير الشام” تعدم 10 أشخاص ردا على تفجير الجمعة

في رد على العملية الانتحارية التي طالت قيادات “هيئة تحرير الشام” الذين كانوا في مطعم “فيوجن”، يوم أمس الجمعة، نفذت الهيئة اليوم، حكم الإعدام بحق 10 عناصر قالت إنهم منتمون إلى تنظيم “الدولة”.


وأفادت مصادر محلية أن عملية الإعدام تمت رميا بالرصاص، بحق من قالت الهيئة إنهم من خلايا تنظيم “الدولة” اقتصاصا للذين لقوا حتفهم في العملية الانتحارية أمس.


وقال مصدر امني من مدينة إدلب إن “تحرير الشام” أعدمت 10 عناصر من تنظيم “الدولة” كانت قد ألقت القبض عليهم في حملات أمنية في وقت سابق رمياً بالرصاص.


وتم تنفيذ الحكم أمام مطعم “فيوجن” الذي فجر انتحاري نفسه داخله أمس في مدينة إدلب.


وتكثف “هيئة تحرير الشام” من عملياتها ضد من أسمتها خلايا التنظيم، حيث اعتقلت عددا كبيرا من الأشخاص بعد عمليات استخدم في بعضها السلاح الخفيف والمتوسط.


وسبق وأن طالت مقرات الهيئة مفخخات تبنى التنظيم بعضها كما حدث في منطقتي “القصور” و”المطلق”.


وقضى سبعة أشخاص وجرح آخرون أمس الجمعة إثر تفجير انتحاري لنفسه بعد إطلاق النار عشوائيا على رواد مطعم في مدينة إدلب.


وكان انتحاريا هاجم مطعما في حي “الضبيط” وسط مدينة إدلب واطلق النار عشوائيا على رواده قبل ان يفجر نفسه.


يأتي الانفجار بعد أيام من تفجير مزدوج خلف عشرات الضحايا في مدينة إدلب التي ارتفعت فيها وتيرة التفجيرات الانتحارية.


وغالبا ما تتوجه أصابع الاتهام إلى نظام الأسد وتنظيم “الدولة الإسلامية” في المدينة التي باتت آخر ملاذات السوريين المناهضين لحكم الأسد.


وكانت الهيئة قد نفذت حكم الإعدام في 20 كانون الثاني يناير، بحق 12 شخصاً، قالت إنهم من عناصر الخلايا الأمنية التابعة لتنظيم “الدولة” في موقع التفجير الذي استهدف مقراً لـ”هيئة تحرير الشام” جنوب مدينة إدلب على حاجز “المطلق”، والذي راح ضحيته قرابة 12 عنصراً من كوادر الهيئة، جميعهم من قوات النخبة التي تلاحق خلايا التنظيم وتتولى عمليات مداهمة مقراتهم.


كما نفذت الهيئة في 20/أيلول سبتمبر من العام الماضي، حكم الإعدام رمياً بالرصاص بحق خمسة عناصر من خلايا تنظيم “الدولة” بريف حلب الجنوبي، كانت ألقت القبض عليهن في عمليات أمنية، وأثبتت تورطهم بعمليات التفجير والاغتيال في المحرر.

المصدر
زمان الوصل

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: