عين ع وطن

أجواء باردة وتساقط للثلوج على المرتفعات في سوريا

تتأثر معظم المناطق السورية بالمنخفض الجوي القطبي مع دخول الكتلة الهوائية الأشد برودة، لتنخفض درجات الحرارة بشكل ملحوظ، في ظل تساقط الثلوج على ارتفاع 900 متر.

وقالت المديرية العامة للأرصاد الجوية اليوم، الخميس 28 من شباط، إن درجات الحرارة ستنخفض بشكل ملموس لتصبح أدنى من معدلاتها بنحو 3 إلى 5 درجات مئوية في معظم المناطق.

وأضافت المديرية في نشرتها الصباحية أن الفرص مواتية لهطولات مطرية غزيرة على المناطق الغربية والجنوبية والجزيرة، مع تساقط للثلوج على المرتفعات التي يزيد ارتفاعها على 1200 متر، ليتدنى مستوى الهطل الثلجي تدريجيًا حتى 900 متر خلال ساعات المساء والليل.

وتتعرض المحافظات السورية لمنخفض جوي قطبي المنشأ مترافق بهطولات مطرية وافرة، ازدادت فعاليته اليوم مع تدني في درجات الحرارة وهطولات ثلجية في المناطق الجبلية.

وحذرت مديرية الأرصاد من حدوث الصقيع في معظم المناطق الداخلية، لتبقى درجات الحرارة أدنى من معدلاتها بنحو 2 إلى 4 درجات مئوية، إلى جانب تحذيرها من سيول متوقعة في ظل الأمطار الغزيرة.

وتشهد المناطق الجبلية مع معظم المناطق لاسيما ريف دمشق هطولات ثلجية وافرة، سجلت في منطقة سرغايا وفي القلمون الغربي سماكة أكثر من 25 سنتيمتر حتى الساعة، مع تسجيل أعلى نسبة أمطار في قلعة الحصن بمحافظة حمص خلال الـ 24 ساعة الماضية.

ومن المتوقع أن تتجاوز سرعة الرياح اليوم 85 كيلومتر في الساعة، مع أجواء ماطرة وثلجية وطقس بارد، لينحسر المنخفض القطبي خلال ساعات الغد، ويصبح الجو بين الصحو والغائم جزئيًا، وفقًا للمديرية.

من جهة أخرى، توقعت “الأرصاد الجوية السورية” اليوم، تعرض المناطق السورية لمنخفض جوي بارد مطلع الأسبوع المقبل، وقالت إنه سيستمر لعدة أيام دون الخوض في تفاصيله.

وكانت المناطق السورية تعرضت لمنخفضات عدة خلال الشهرين الماضيين، وأسفرت عن ضحايا وأضرار واسعة، كان آخرها منخفضًا جويًا قطبي المنشأ، أثر على سوريا في 15 من كانون الثاني الماضي.

وكان أكثر من 17 مخيمًا في ريفي إدلب وحلب شهدت أضرارًا في الخيام وممتلكات النازحين، بسبب الأمطار والسيول، الشهر الماضي، بحسب فريق “منسقي الاستجابة”.

ويعاني السوريون في مناطق سيطرة النظام من أزمة محروقات وقلة المشتقات النفطية (مازوت وغاز)، إلى جانب انقطاع التيار الكهربائي لفترات طويلة، وصلت في بعض المناطق لأكثر من 16 ساعة يوميًا.

المصدر
مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: