دولي

الحرس الثوري يقر بمقتل خمسة من عناصره في سوريا

أعلن الحرس الثوري الإيراني عن التعرف على عدد من قتلاه المفقودين داخل الأراضي السورية، بعد أسابيع على غارات اسرائيلية استهدفت مواقعه.

ونقلت وكالة “فارس” عن الحرس الثوري، اليوم الأربعاء 27 شباط، قوله إنه تم الكشف عن خمسة جثامين لعناصر الحرس الإيراني، بعد أن قتلوا “خلال أداء مهاهم الاستشارية” في سوريا.

وأضاف البيان، أن التعرف عليهم كان من خلال اجراء اختبار الـ DNA، مشيرًا ألى أن القتلى من محافظات طهران ومازندران وقزوين وسمنان، ليتم تشييعهم خلال الأيام المقبلة، بحسب وصفه.

يأتي ذلك بعد أسابيع على غارات إسرائيلية استهدفت مواقع الحرس الثوري الإيراني داخل الأراضي السورية وتركزت في المنطقة الجنوبية وفي محيط مطار دمشق.

ولم يشر البيان الإيراني اليوم، إلى مكان وزمان مقتل الجنود، الذين وصفهم بـ “الاستشاريين” في سوريا، في ظل سياسة تكتم حول الخسائر العسكرية للقوات الإيرانية في سوريا.

وكانت مقاتلات إسرائيلية قصفت مواقع لـ ”فيلق القدس” الإيراني في محيط دمشق والمنطقة الجنوبية، في 21 كانون الثاني الماضي، وسبقها غارات ممثلة على مواقع في مطار دمشق الدولي.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، حينها، “شنت مقاتلات حربية تابعة لجيش الدفاع غارات داخل سوريا ضد أهداف عسكرية تابعة لفيلق القدس الإيراني، وضد بطاريات دفاع جوي سورية”.

وأوضح أن من بين الأهداف التابعة لـ ”فيلق القدس”، والتي تم استهدافها، مواقع تخزين وسائل قتالية وفِي مقدمتها موقع داخل مطار الدولي، إضافةً إلى موقع استخبارات إيراني ومعسكر تدريب إيراني.

وفي نيسان 2018، قتل سبعة جنود إيرانيين جراء استهداف مطار “تي فور” العسكري في ريف حمص، من بينهم ضابط برتبة رفيعة، هو العقيد مهدي دهقان يزدلي.

ودعمت إيران النظام السوري، خلال السنوات الماضية، سياسيًا واقتصاديًا، إضافة إلى دعم عسكري عبر ميليشيات تقاتل مع قوات الأسد، وإقامة قواعد عسكرية في عدة مناطق.

لكن طهران تنفي وجود قوات لها داخل سوريا، وصرح مسؤولوها مرارًا بأن وجودها استشاري فقط بناء على طلب النظام السوري.

المصدر
مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: