عين ع وطن

القنصليات السورية تبدأ استخراج “حركة قدوم ومغادرة” بـ 50 دولارًا

أعلنت وزارة الخارجية في حكومة النظام السوري إحداث مركز في القنصليات لاستخراج وثيقة حركة قدوم ومغادرة.

وقالت الوزارة عبر “فيس بوك” أمس، الأحد 24 من شباط، إنه يمكن للمواطن الراغب باستخراج ورقة دخول وخروج من البعثات الخارجية لاعتمادها لدى إصدار سند إقامة.

وأشارت الوزارة إلى أن على المواطن الراغب باستخراج الوثيقة تقديم طلب إلى القنصلية في بلد الاغتراب مقابل رسم قنصلي مقداره 50 دولارًا أمريكيًا أو ما يعادله بعملة البلد.

ثم تقوم القنصلية بإرسال الطلب إلى الإدارة القنصلية برقيًا، التي تقوم باستخراج الوثيقة وإرسال صورة مصدقة عنها برقيًا إلى البعثة لاعتمادها لدى إصدار سند الإقامة.

وبهذا القرار يلزم المواطن الراغب باستخراج سند إقامة دفع 175 دولارًا بدلًا من 125 كانت سابقًا.

والأوراق المطلوبة لاستخراج سند إقامة هي: جواز سفر صاحب العلاقة عليه خروج نظامي من سوريا ودخول البلد المقيم فيه، إضافة إلى بيان دخول وخروج كان يصدر من إدارة الهجرة داخل سوريا، وأربع صور شخصية.

وكان رئيس النظام السوري، بشار الأسد، أصدر مرسومًا، في شباط العام الماضي، قضى بتحديد الرسوم القنصلية خارج سوريا.

واعتبر مجلس الشعب أن “ذلك يأتي حرصًا من الحكومة على تذليل المعوقات التي تعترض المواطنين السوريين المقيمين خارج سوريا، ولا سيما في الدول التي ليس لها تمثيل دبلوماسي أو قنصلي والإسراع في إنجاز طلباتهم”.

لكن سوريين يعتبرون أن القنصليات والسفارات هي لرفد خزينة النظام على حساب المواطنين، خاصة فيما يتعلق بجوازات السفر.

المصدر
عنب بلدي

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: