أخبار سوريا

النظام السوري يطلق سراح القيادي السابق في درعا فادي العاسمي

أطلق النظام السوري سراح القيادي السابق في الجيش الحر بدرعا، فادي العاسمي.

وأفاد مصادر إعلامية في درعا اليوم، الجمعة 22 من شباط، أن إطلاق سراح العاسمي جاء بعد اعتقال دام ثلاثة أشهر عندما اعتقله حاجز تابع للمخابرات الجوية في مدينة داعل.

وشغل العاسمي في وقت سابق منصب قيادي في فصيل “جيش الثورة”، أبرز الفصائل العسكرية في درعا، كما كان عضوًا في “هيئة الإصلاح” في حوران وعضو “مجلس قيادة الثورة في درعا”.

وتمكنت قوات الأسد والحليف الروسي من السيطرة على محافظتي درعا والقنيطرة، في تموز الماضي، بموجب اتفاقيات تسوية، بعد أيام من قصف وتعزيزات عسكرية.

وعقب ذلك شهدت المنطقة حالات اعتقال من قبل النظام لمجموعة من القياديين في “الجيش الحر”، في حين تعرض عدد من القياديين الذين انضموا إلى صفوف النظام للاغتيال.

وكانت المخابرات العامة التابعة لقوات الأسد اعتقلت، منتصف الشهر الحالي، كلًا من رئيس المجلس المحلي لمدينة الحارة، مأمون البليلي، وشقيقه إبراهيم، بعد مداهمة منزليهما في الحارة بريف درعا.

كما اعتقلت قوات الأسد، بحسب المراسل، في مدينة نوى، القيادي السابق في فصيل “أنصار الإسلام”، عيسى أبو السل، والعامل حاليًا مع الفرقة الرابعة، إضافة لاعتقال العنصر السابق في المعارضة، هواش الخبي.

كما اعتقلت قوات الأسد العقيد السابق في الجيش الحر، حسام السبسبي، بعد أن سلم نفسه لقوات الأسد، في 7 من شباط الحالي، وذلك قبل انتهاء المدة المحددة للعفو الرئاسي القاضي بالعفو عن الفارين من خدمة الجيش.

وتغيب تعليقات النظام السوري على حوادث الاعتقال في درعا، بينما تقول وسائل الإعلام الموالية له بينها قناة “سما” إن الاعتقالات تأتي بسبب “دعاوى شخصية” لا تفيد التسوية فيها.

المصدر
عنب بلدي

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: