عربي

وزير: النظام السوري يبتز لبنان لتمرير صادراته عبر معبر نصيب

اتهم وزير الصناعة اللبناني، وائل أبو فاعور، النظام السوري، بابتزاز بلاده سياسيا، مقابل تسهيل الصادرات الزراعية والصناعية اللبنانية عبر الأراضي السورية.

جاء ذلك في بيان للوزارة عقب اجتماع وزير الصناعة وائل أبو فاعور، مع رئيس المؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات في لبنان (ايدال) نبيل عيتاني، الخميس، في العاصمة بيروت.

وقال أبو فاعور، إن الصناعيين اللبنانيين يشكون من زيادة الرسوم بشكل خيالي، عبر “معبر نصيب” الحدودي بين الأردن وسوريا.

وفي 15 أكتوبر/تشرين أول 2018، أعاد الأردن وسوريا فتح معبر جابر-نصيب الحدودي بينهما، بعد إغلاق دام ثلاث سنوات.

وذكر الوزير اللبناني، أن شركات التأمين العاملة في بلاده، “ترفض حتى اللحظة تغطية أية شاحنات أو بضائع تمر عبر سوريا”.

وأضاف “المطلوب الآن، الاستمرار في برنامج دعم التصدير الصناعي عبر البحر.. وزارة الصناعة ستقدم اقتراحا للحكومة لإقرار مبلغ في الموازنة، لدعم الصادرات الصناعية”.

ويعتمد لبنان في الدرجة الأولى، على المعابر الحدودية مع سوريا لتصدير منتجاته الزراعية والصناعية إلى البلدان العربية وخاصة الخليج.

ويرتبط الأردن وسوريا بمعبرين حدوديين رئيسين، هما “الجمرك القديم”، الذي يقابله معبر “الرمثا” من الجانب الأردني (وهو مغلق)، و”نصيب” الذي يقابله معبر “جابر”، وقد تم افتتاحه مؤخراً حيث يسعى لبنان لتطوير صادراته إلى دول الخليج برا، عبر استخدام هذا المعبر.

المصدر
مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: