أخبار سوريا

الأسد يجدد خرق “سوتشي”.. مجزرة في “خان شيخون” ضحاياها نساء وأطفال

ارتكب نظام الأسد مجزرة اليوم الجمعة، بحق المدنيين في مدينة “خان شيخون” بإدلب، سقط ضحيتها 9 من النساء والأطفال، بعد استهدافها منازل المدنيين بشكل مباشر بالمدفعية والصواريخ.


وتأتي المجزرة بعد أقل من 24 ساعة على قمة “سوتشي” بين الدول الضامنة تركيا وروسيا وإيران في المدينة الروسية.


وأفاد “أنس الدياب” عضو الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) في مدينة “خان شيخون” بأن قوات الأسد المتمركزة في معسكر “قبيبات أبو الهدى” و”القبارية” بريف حماة، قصفت براجمات الصواريخ وقذائف المدفعية الثقيلة مدينة “خان شيخون” بريف إدلب الجنوبي ما أدى لسقوط 9 مدنيين وإصابة عدد كبير بجروح حالات بعضهم حرجة مما يرجح ارتفاع عدد القتلى.


وقال لـ”زمان الوصل” إن 9 مدنيين قضوا بينهم طفلان من ذوي الاحتياجات الخاصة، وأصيب 9 آخرون بينهم أطفال ونساء جراء استهداف الأحياء السكنية داخل مدينة “خان شيخون” بالقذائف الصاروخية والمدفعية، مشيرا إلى أن فرق الدفاع المدني عملت على انتشال الجثث ونقل المصابين إلى النقاط الطبية القريبة.


وأضاف أن أضرارا مادية كبيرة لحقت بالممتلكات الخاصة والعامة في جميع أحياء المدينة خلفها القصف بقذائف المدفعية والصواريخ المزودة بالقنابل العنقودية المحرمة دولياً.


وكانت قوات الأسد قد ارتكبت مجزرة في المدينة الأسبوع الماضي نتيجة استهدافها للأحياء السكنية بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ سقط ضحيتها 6 مدنيين.


كما استهدفت مدفعية النظام وراجمات صواريخه بلدات “التمانعة، والخوين، والزرزور، ومعرشمارين”، موقعة جرحى ومحدثة دمارا كبيرا في الممتلكات.


وأوضحت مصادر إعلامية بأن القصف المدفعي والصاروخي من قبل قوات النظام لم يتوقف على إدلب وقراها رغم إعلان فصائل المقاومة الالتزام ببنود “سوتشي” وأولها سحب السلاح الثقيل من المنطقة منزوعة السلاح.


ويعتبر القصف من جانب قوات النظام خرقاً لاتفاق “سوتشي” الموقع بين تركيا وروسيا في أيلول سبتمبر الماضي والذي قضى بإنشاء منطقة عازلة ووقف إطلاق النار بين فصائل المقاومة وقوات النظام.


وأدى القصف المستمر من قوات النظام على المنطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب إلى نزوح 85 % من سكانها بحسب بيان نشره فريق “منسقو الاستجابة” سابقاً.


كما تسببت الأعمال العدائية من جانب قوات النظام بحدوث دمار كبير في البنى التحتية والأحياء السكنية وإعلان بعض القرى والبلدات أنها منكوبة كـ”التح، وجرجناز، والتمانعة” وغيرها من المناطق الأخرى.

المصدر
زمان الوصل

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: