أخبار سوريا

قصف متواصل على إدلب وحماة يوقع ضحايا من المدنيين

واصلت قوات الأسد بدعم من حليفتها روسيا خرق اتفاق “خفض التصعيد”، في إدلب وحماة، وصعدت من قصفها للمدن والبلدات موقعة ضحايا في صفوف المدنيين.


واستهدف مدفعية الأسد وراجمات صواريخه، اليوم الثلاثاء، مدينة “كفرنبل” ما أدى لمقتل طفل وإصابة آخرين بجروح.


كما أصيب العديد من المدنيين بجروح ودمرت عشرات المنازل جراء القصف المدفعي على “جرجناز، والتح، وخان شيخون، والفرجة، وترملا، وأم نير، والتمانعة، والرفة، وتلمنس”.


في غضون ذلك، عثر على جثتين تعودان لمعلمة وطفلة في أحد المنازل المهجورة بمدينة “جسرالشغور” بعد أن فقدتا يوم أمس الاثنين.


في حماة وسعت قوات الأسد من دائرة قصفها المدفعي، اليوم، للمدن والبلدات حيث طال “كفرزيتا، وحصرايا، والحردانة، وسحاب، وخربة، الناقوس، وكفرنبودة، وتل هواش، وقلعة المضيق، وكفرزيتا، حورتة، وجسر بيت راس، والعميقة، والحواش” موقعة عددا كبيرا من الجرحى.


وتتعرض المناطق المحررة في ريفي إدلب وحماة لقصف عنيف من قبل قوات الأسد، في حين يستمر صمت الدول الضامنة لاتفاق “خفض التصعيد” عن كل هذه الجرائم.

المصدر
مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: