دولي

نائب الرئيس الإيراني يلتقي الأسد في دمشق

يجري النائب الأول للرئيس الإيراني، إسحاق جهانغيري، زيارة إلى سوريا على رأس وفد اقتصادي إيراني.

ووفق ما ذكرت وكالة “مهر” الإيرانية، فإن جيهانغيري يصل إلى دمشق اليوم، الاثنين 28 من كانون الثاني، في زيارة مدتها يومان يلتقي خلالها رئيس النظام السوري، بشار الأسد، ورئيس الوزراء في حكومة النظام السوري، عماد خميس.

ومن المقرر أن تشمل الزيارة توقيع اتفاقيات استراتيجية بين الطرفين في مجالات عدة، أبرزها القطاع الاقتصادي وإعادة الإعمار ومجال الدفاع المشترك.

وكان السفير السوري لدى طهران، عدنان محمود، قال خلال لقائه النائب الأول للرئيس الإيراني، الأسبوع الماضي، إن الزيارة ستشمل توقيع اتفاقيات “لأول مرة” بين البلدين، بما يعكس التقارب الاقتصادي ولمواجهة العقوبات الدولية المفروضة على إيران وسوريا.

وتأتي تلك الزيارة بعد أقل من شهر على توقيع اتفاقية “طويلة الأمد” بين إيران وحكومة النظام السوري في مختلف المجالات الاقتصادية، أبرزها قطاع المصارف والمالية والبناء وإعادة الإعمار.

وبموجب الاتفاق سيتم فتح حسابات متبادلة وبنوك مشتركة بين سوريا وإيران، وتعزيز التعاون بين مصرف سوريا المركزي والبنك المركزي الإيراني.

ومن المقرر تشكيل لجنة من الطرفين لوضع بنود الاتفاقية حيز التنفيذ العملي.

وتسعى طهران مؤخرًا إلى دخول قطاع البناء في سوريا عبر شركاتها الخاصة، إذ اتفقت وزارة الإسكان والأشغال العامة في حكومة النظام السوري مع شركات إيرانية على تنفيذ وحدات سكنية ضمن مشاريعها للإسكان.

ودعمت إيران النظام السوري في معاركه ضد المعارضة في سوريا، كما تقدم له مختلف أنواع الدعم العسكري والسياسي والاقتصادي، إضافةً لدعمها ميليشيات تقاتل في سوريا وتتهم بتنفيذ “جرائم حرب”.

المصدر
مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: