أخبار سوريا

مقتل 20 مدنياً بينهم نساء وأطفال في قصف للتحالف شرقي سوريا

قتل 20 مدنياً على الأقل، بينهم أطفال ونساء، الجمعة، في قصف للتحالف الدولي على نازحين خلال محاولتهم الفرار من المعارك الدائرة بين تنظيمي “داعش” و”ي ب ك/بي كا كا” الإرهابيين، بريف دير الزور شرقي سوريا.

وأفادت مصادر محلية، أن المدنيين كانوا يحاولون الخروج من بلدة السوسة الخاضعة لسيطرة “داعش” الإرهابي، إلى بلدة الشعفة التي سيطرت عليها مؤخراً منظمة “ي ب ك/بي كا كا” الإرهابية، بريف دير الزور.

وأضافت أن طائرة للتحالف استهدفت المدنيين ما أسفر عن مقتل 20 على الأقل بينهم أطفال ونساء.

وأوضحت المصادر أن القتلى هم بالأصل مدنيين نزحوا إلى “السوسة” هربا من المعارك بين الجانبين خلال السنوات الماضية، فكانت تلك رحلة نزوحهم الأخيرة.

وخلال الأسابيع الماضية، سيطرت “ي ب ك” الإرهابية على مدينة هجين، المعقل الرئيسي لـ”داعش” في محافظة دير الزور، إلى جانب بلدات البوخاطر، والبوحسن، والشعفة، ومنطقة الكشمة.

وبقي تحت سيطرة “داعش” في عموم سوريا، بلدتين فقط هما: السوسة، والباغوز، ومساحات من البادية غير مأهولة بالسكان، بريفي محافظتي دير الزور وحمص (وسط).

وفي 11 سبتمبر/أيلول 2018، أطلقت “ب ي د/ بي كا كا” وقوات التحالف الدولي، عملية عسكرية ضد آخر معاقل “داعش”، في دير الزور.

وأسفر قصف التحالف الدولي، على الأحياء السكنية في مناطق سيطرة “داعش”، عن مقتل مئات المدنيين.

المصدر
مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: