اقتصاد

القرم صدرت 40 ألف طن من القمح إلى سوريا

صدرت وزارة الزراعة في جزيرة القرم 40 ألف طن من القمح إلى سوريا، بحسب ما أعلن الوزير أندري ريومشين.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية الفدرالية عن ريومشين، اليوم، الخميس 27 من كانون الأول، أن الوزارة صدرت 40 ألف طن من الحبوب إلى سوريا خلال 2018، وتستعد لإرسال مزيد من الإمدادات قريبًا.

وأشار ريومشين إلى أن صادرات القرم من الحبوب انخفض إلى 200 ألف طن، بعد أن بلغ العام الماضي 400 ألف، إذ تضرر محصولها جراء الجفاف.

وضمت روسيا شبه جزيرة القرم، بعد سيطرة قوات موالية لموسكو عليها، ثم أجرت استفتاء عام 2014، صوت السكان فيه للانضمام، بينما رفضته أوكرانيا (التي كانت شبه الجزيرة تحت سيادتها) وأوروبا.

واعترف النظام السوري بضم موسكو للقرم في 2016، كما أرسل رئيس النظام، بشار الأسد، أولاده إلى معسكر “أرتيك” للطلائع في القرم العام الماضي.

وكان نائب محافظ سيفاستوبل الواقعة في شبه جزيرة القرم، فلاديمير بازاروف، أعلن، في حزيران الماضي، إطلاق خط ملاحي بين ميناء المدينة وطرطوس لتوريد الحبوب إلى سوريا.

الاتفاق مع جزيرة القرم بدأ عقب مشاركة وفد من حكومة النظام السوري برئاسة وزير الاقتصاد، محمد سامر خليل، إضافة إلى 80 رجل أعمال يمثلون مختلف المؤسسات، في منتدى “يالطا الاقتصادي الدولي” الرابع الذي أقيم في القرم، في آذار الماضي.

وأقر المنتدى إنشاء مؤسسات روسية- سورية بهدف إنجاز المشاريع الاستثمارية، بالإضافة إلى إنشاء مركز حبوب روسي- سوري.

وكانت أول شحنة من الحبوب وصلت من جزيرة القرم إلى ميناء طرطوس في سوريا، في تموز الماضي.

وتحولت سوريا في السنوات الأخيرة إلى سوق تصريف القمح روسيا، بالتزامن مع دعم النظام سياسيًا وعسكريًا، خاصة بعد تراجع إنتاج القمح في سوريا بشكل كبير بسبب الحرب.

المصدر
مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: