ثقافة وفن

عن فئة المسرح والرواية.. سوريان يفوزان بجائزة الإبداع العربي

أعلنت الأمانة العامة لجائزة الشارقة للإبداع العربي عن نتائج دورتها الـ 22، في مختلف الفئات الأدبية الإبداعية.

وفي مؤتمر صحفي عقده محمد القصير، أمين عام جائزة الشارقة للإبداع العربي في دائرة الثقافة الإماراتية في الشارقة، الاثنين 24 من كانون الأول، أعلن فيه عن فوز 19 شخصًا بمختلف الفئات الأدبية، بينهم سوريان، وفق ما نقلت صحيفة “البيان” الإماراتية.

إذ فاز السوري نورس إبراهيم في مجال الرواية عن روايته “وكان عرشه على الماء”، في حين فاز السوري عيسى الصيادي ضمن فئة المسرح عن مسرحيته “جلجامه”.

وتعتبر جائزة الشارقة للإبداع العربي من أرفع الجوائز الأدبية في العالم العربي، وكانت قد انطلقت بدورتها الأولى عام 1997 برعاية دائرة الثقافة والإعلام في مدينة الشارقة الإماراتية، وتتضمن ست فئات أدبية: الشعر، القصة، الرواية، المسرح، أدب الطفل، النقد.

وتشير أرقام الأمانة العامة للجائزة إلى أن مجمل المشاركات في الجائزة بلغ ثمانية آلاف، فاز فيها ما لا يقل عن 400 شخص من العالم العربي، خلال الدورات الـ 22.

وتشترط المسابقة أن يكون العمل المُقدّم غير منشور من قبل، وتَمنح المركز الأول جائزة قدرها ستة آلاف دولار، والمركز الثاني أربعة آلاف، والثالث ثلاثة آلاف دولار.

وتتكفل دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة، بطباعة جميع الأعمال الفائزة، مع الاحتفاظ لنفسها بحقوق الطبعة الأولى من هذه الأعمال.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: