أخبار سوريا

البرد يقتل “مريم” على الحدود السورية -التركية

توفيت طفلة رضيعة تبلغ من العمر 7 أشهر في مخيم “النصر” شمال إدلب مؤخرا، جراء البرد القارس وغياب وسائل التدفئة في مخيمات النازحين على الحدود السورية التركية.

قال “ياسين الحسين” والد الطفلة إن طفلته “مريم” توفيت بسبب البرد الشديد ونقض التغذية، خاصة ان وضعه المادي “حرج جداً” بعد نزوحه من ناحية “الحمرا” شرق حماة منذ ما يقارب السنة والنصف.


وأضاف “لا يوجد تدفئة في المخيم بشكل كامل وسط غياب تام للمنظمات الإنسانية، ولا أستطيع تركيب مدفأة لعجزي عن شراء مازوت أو حطب”.


ويبلغ عدد عائلة “الياسين” 9 أفراد، هجرتهم طائرات الأسد الحربية وحليفتها الروسية من بلدتهم إلى مخيم “النصر” قرب بلدة “قاح” شمال إدلب، بعد نزوحهم لعدة مناطق أخرى.


بدوره قال مدير مخيم “النصر” (الحاج وليد) إن مادة المازوت سيتم إحضارها قريبا لتوزيعها على سكان المخيم.
يشار إلى أن مخيمات النازحين السوريين في عموم محافظة إدلب، تعاني أوضاعا إنسانية ومعيشية صعبة، لاسيما في فصل الشتاء، وسط غياب شبه تام للمنظمات الإنسانية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: