اقتصاد

نظام الأسد يتفق مع روسيا على تأسيس شركة لبناء وحدات سكنية

اتفق نظام بشار الأسد وروسيا على إنشاء شركة مشتركة لبناء وحدات سكنية في المناطق التي يسيطر عليها النظام، خلال السنوات الـ 3 المقبلة، بحسب ما أعلنه نائب رئيس غرفة التجارة والصناعة في روسيا فلاديمير بادالكو.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية، اليوم الجمعة، عن بادالكو قوله: “قررنا إنشاء شركة بناء مشتركة، ستعمل في مجال بناء وحدات سكنية. خلال السنوات الثلاث الأولى هذا المشروع سيمكننا بناء حوالي 2000 شقة سكنية للسكان المحليين”.

وأشار بادالكو إلى أن هذا المشروع “بالطبع يعتبر تجارياً، ويتطلب توحيد جهود قطاع الأعمال مع مؤسسات الحكومة”.

ويفتح نظام الأسد الباب أمام حليفتيه روسيا وإيران للاستحواذ على مشاريع اقتصادية يقول إنها تندرج تحت “إعادة الإعمار”، في وقت تُحجم في دول غربية عن تقديم مساهمات لإعادة بناء المدن المدمرة في سوريا.

وتربط الدول الغربية مساهمتها في “إعادة الإعمار” ببدء عملية انتقال سياسي في سوريا، الأمر الذي انتقدته موسكو مراراً، نظراً لعدم قدرتها مع نظام الأسد وإيران على تنفيذ كل مشاريع “إعادة الإعمار” في سوريا، والتي تُقدر كلفتها بـ 400 مليار دولار.

وأعلن رئيس لجنة الشؤون الاقتصادية والطاقة في “مجلس الشعب” التابع للنظام، فارس الشهابي، أن سوريا بحاجة لأكثر من 15 مليون طن من الإسمنت سنويا لعملية إعادة الإعمار، مضيفا أن للشركات الروسية الأولوية في هذا المجال، بحسب ما ذكرته وكالة “سبوتنيك”.

المصدر
مواقع إلكترونية
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: