أخبار سورياسورياعين ع وطن

دورة استثنائية لاتحاد الاعلاميين العرب في واشنطن وسوريا ومصر أبرز الملفات

القاسم: ندعم المرحلة الانتقالية للسلطة في سوريا

تشهد الساحة السياسية والاعلامية  تطورات متسارعة بسبب حالة الاحتقان من الواقع الصعب الذي آلت اليه مآلات الشعوب العربية في سوريا ومصر واليمن والعراق.

ويلعب الاعلاميون العرب في المغترب دوراً لا يمكن اغفاله في الانتقال من حالة انسداد الأفق والحل السياسي الى حالة انفراجه من خلال عرض وجهات النظر على مراكز القرار في واشنطن ولندن. وسعياً منهم لإعادة صياغة هذا الواقع يزمع اتحاد الاعلاميين العرب في الولايات المتحدة الأمريكية عقد مؤتمر لأعضائه حيث سيتم بحث انتخاب رئيس جديد للاتحاد ومناقشة أهم القضايا التي يشهدها العالم العربي خلال السنوات الخمس الماضية وضرورة اشتراك الاعلاميين العرب في الدفع نحو الديمقراطية والتنمية.

من جهته بيّن مكتب العلاقات الخارجية للاتحاد في نيوجرسي أن الاتحاد سيناقش تنظيم مؤتمر يسلط فيه الضوء على الاعلام الاجتماعي السوشيال ميديا ودورها في تسويق القضايا العربية والرأي العام العربي للولايات المتحدة الأمريكية.

وفي تصريح له أكد الأستاذ فراس القاسم رئيس مكتب العلاقات الخارجية في تصريحه للمركز السوري للأخبار والدراسات نيوز سنتر أن الاتحاد في طور اعادة الهيكلة لنشاطه وكوادره ورؤيته للواقع السياسي والاعلامي والتنموي الجديد، ودعم الحل السياسي والمرحلة الانتقالية للسلطة في سوريا، وسيتم قبول طلبات جديدة للانتساب للاتحاد وخصوصاً من الصحفيين الشباب الذين حققوا حضوراً في العالم العربي وكانوا أصحاب تأثير على المحيط الاجتماعي.

ولف القاسم إلى أن مؤتمر السوشيال ميديا سيضم عدداً من الصحفيين السوريين والعرب وسيستمع لعدة أوراق عمل يقدمها المشاركون ثم سترفع التوصيات باسم الاتحاد إلى مجلس الشيوخ الأمريكي ومكتب العلاقات الخارجية والاعلام في البيت الأبيض والأمم المتحدة وجامعة الدول العربية.

وكان الاتحاد شهد انتكاسة واضحة بسبب الانقسام والتباين بمواقف أعضاءه خلال الثورة السورية شأنه شأن الكثير من الأجسام والمؤسسات العربية إلا أن هذا اللقاء السنوي سيكون نقطة فاصلة في اعادة رسم سياسات الاتحاد كما يقول المنظمون.

من جانبه قال محمد فراس منصور عضو اتحاد الاعلاميين العرب في الولايات المتحدة الأمريكية أن المؤتمر سيكون نقطة تحول مهمة وسيشارك فيه عدد كبير من الصحفيين السعوديين والمصريين والسوريين وآخرين من الدول العربية كما سيشارك فيه عدد من الصحفيين الأجانب في الولايات المتحدة الأمريكية وسيتم التنسيق مع الصحفيين السوريين لهذا الغرض واعداد ورقة عمل حول ما حققه الاعلام في صياغة واقع سوري جديد للانتقال الى سوريا الأجمل.

وكان عبدالله الطحان الكاتب والاعلامي السوري أسس في نهاية الثمانينات اتحاد الاعلاميين العرب في الولايات المتحدة الأمريكية متوجهاً ليكون الاتحاد قوة إعلامية مؤثرة تقف في وجه اللوبي الصهيوني المتغلغل هناك، كما أراد أن يجمع كلمة الإعلاميين العرب في أرض الاغتراب على موقف واحد مناصراً لقضايا أمته العربية الإسلامية، وكان لهذا الاتحاد دوره في التأثير على الكثير من صانعي القرار.

نيوز سنتر – شؤون سورية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: