النظام يلتف على اتفاق "المصالحة" ويعتقل العشرات من أبناء "الضمير" إلى الخدمة العسكرية

النظام يلتف على اتفاق
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

خرقت قوات النظام السوري بنود الاتفاق الأخير الموقع مع فصائل "المقاومة السورية" في مدينة "الضمير" بمنطقة القلمون الشرقي بريف دمشق، حيث نفذت حملة اعتقالات بحق العشرات من أبناء المدينة المتخلفين عن أداء الخدمة الإلزامية.

مصدر أهلي في مدينة "الضمير" فضل عدم ذكر اسمه لدواعٍ أمنية، قال في تصريح إن قوات النظام اعتقلت على مدار الأيام القليلة الماضية عددا من الشبان واقتادتهم قسرا إلى الخدمة الإلزامية، وذلك على الرغم من وجود بندٍ متفق عليه مع النظام ينص على منح المتخلفين عن الخدمتين الإلزامية والاحتياط تأجيلاً عن السوق لمدة ستة أشهر.

وأضاف المصدر أن المعتقلين تمّ نقلهم على الفور إلى معسكرات النظام في منطقة "الدريج"، بغية إخضاعهم لدورات تدريبية وقتالية، ومن ثمّ فرزهم مباشرة إلى قطعهم العسكرية، كما قدّر في الوقت نفسه عدد الشباب المعتقلين بنحو 30 شاباً.

إلى ذلك نفذّت قوات النظام حملة تفتيشٍ ودهمٍ طالت بعض البيوت السكنية الواقعة في مدينة "الضمير"، عقب ورود أنباءٍ عن وجود أسلحة من قبل المخبرين والعملاء المحسوبين على النظام في المدينة.

من جانبٍ آخر أشار المصدر نفسه إلى إصدار مخابرات النظام قوائم خاصة بأسماء الأشخاص المطلوبين لأداء خدمة الاحتياط، إذ قام مخفر الشرطة الذي عاد للعمل مجدداً في مدينة "الضمير" إلى نشر عدّة لوائح بأسماء المطلوبين للاحتياط، وسط أنباءٍ مؤكدة عن قيام النظام بإبلاغ أعضاء "لجنة المصالحة" في المدينة بوجود قوائم احتياط جديدة سيعلن عنها تباعاً خلال الأسابيع القادمة.

يقطن في مدينة "الضمير" الواقعة إلى الشمال الشرقي من العاصمة "دمشق"، نحو 100 ألف شخص، فيما أسفر اتفاق "المصالحة" الذي جرى التوصل إليه منتصف شهر نيسان/ ابريل الماضي، عن خروج حوالي 2500، شخص من أبناء المدينة إلى الشمال السوري، كما تضمن الاتفاق كذلك عدم ملاحقة المطلوبين، بالإضافة إلى منح فترة زمنية مدتها ستة أشهر للمتخلفين عن أداء الخدمة الإلزامية للالتحاق.







نيوز سنتر - news center
Haber Merkezi #
المركز السوري للأخبار والدراسات
#أخبار_سوريا
#عربي_ دولي
#الأخبار_ برؤية مختلفة







زمان الوصل



أضف تعليق