في تسعينات القرن الماضي أردوغان يخلص إسطنبول من أزمة المياه

في تسعينات القرن الماضي أردوغان يخلص إسطنبول من أزمة المياه
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

شهدت مدينة إسطنبول أقوى أزمة مياه ضربت المدينة وذلك في تسعينيات القرن الماضي، الأزمة عانى منها جميع سكان إسطنبول نمكنت من شل حركة المدينة بالكامل حيث لم يتمكن أهالي إسطنبول من الحصول على المياه إلا مرتين في الأسبوع.

ولكن في عام 1994 استيقظت المدينة على حل جذري لهذه المشكلة، وذلك بمبادرة من الرئيس التركي الحالي رجب طيب أردوغان الذي كان في ذلك الوقت يشغل منصب رئيس مجلس بلدية إسطنبول، عكف على دراسة المشكلة والبحث عن حل ليخلص أهالي إسطنبول من معاناة نقص المياه.

أولى الخطوات التي اتخذها أردوغان الايعاز إلى شركة "إيسكي" (İSKİ) التي أنشئت في عام 1981 بهدف إدارة عملية توزيع المياه في إسطنبول، بإجراء دراسة ميدانية لمعرفة المشكلة وأسبابها.

بعد الدراسة والبحث توصلت الشركة أن السبب في المشكلة هو قلة عدد السدود وأشارت إلى أن عدد السدود في المدينة لا تكفي لحاجة المدينة من المياه.

وذكرت الشركة أن النتائج تفيد أن المدينة بحاجة إلى 11 سد حتى يكتفي السكان ويكون هناك حل جذري لهذه الأزمة.

وأثبتت الشركة أن المدينة كانت في أمس الحاجة إلى بناء سدود إضافية حتى لا تكون المدينة عرضة لانقطاع المياه في حال قل معدل الأمطار عن الطبيعي في ذلك الوقت يكون المخزون الاحتياطي موجود في السدود.

جدير ذكره أن حل هذه المشكلة من خلال بناء السدود أدى إلى التغلب على مشكلة الكهرباء والماء ومنذ ذلك التاريخ لم تنقطع المياه في إسطنبول ولو ليوم واحد.

يشار إلى أن تركيا تضم حوالي 579 سداً، ويعتبر مُعظمها صخري أو ترابي بحسب المصادر التركية.

وأفادت ذات المصادر أن القدرة التخزينية لهذه السدود تبلغ 651 كيلومترا مكعبا، كما يشار إلى هناك ما يقرب من 210 سد قيد الإنشاء.

على الصعيد ذاته بينت المصادر التركية أن موارد تركيا المائية تتمثل في 120 بحيرة طبيعية، و579 بحيرة صناعية، كما توجد ينابيع معدنية وعلاجية أهمها ينابيع بورصة العلاجية، وينابيع هارونية في ولاية أضنة.

وذكرت المصادر التركية أن النهر  الأحمر كيزيل إرماك"  يعد أطول أنهار تركيا، وينبع من السفح الجنوبي لجبل "كيزيل داغ" (الجبل الأحمر).

كما تعد تركيا منبع لنهري دجلة والفرات، وهي منبع لنهري كور وكورا اللذين يجريان في جورجيا،ولنهر آراكس الذي يشكل الحدود بين تركيا وأرمينيا ،وينبع من تركيا كل من نهر "ساريسو" الذي يجري في إيران،ونهر الزاب الكبير.

وتعتبر تركيا بلد الحوض الأسفل لمجرى نهري "ماريتسا" و"توندزا" اللذين ينبعان من بلغاريا، وهي أيضا الحوض اﻷسفل لنهر "أردا" الذي ينبع من اليونان، ونهر "أورونتس" الذي ينبع من سوريا.




نيوز سنتر - news center
Haber Merkezi #
المركز السوري للأخبار والدراسات
#أخبار_سوريا
#عربي_ دولي
#الأخبار_ برؤية مختلفة







مواقع إلكترونية



أضف تعليق