من تركيا.. قناة لسوري مؤيد للنظام ردًا على “MBC”

من تركيا.. قناة لسوري مؤيد للنظام ردًا على “MBC”
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

أعلن الإعلامي السوري دانيال عبد الفتاح سعيه لافتتاح قناة تلفزيونية جديدة في تركيا، ردًا على قرار مجموعة “MBC” بوقف عرض المسلسلات التركية.

وقال عبد الفتاح لعدد من الوسائل الإعلامية التركية، إن القناة الجديدة ستحمل اسم “TBC”، ولا تتبع توجهًا سياسيًا معينًا.

وأكد، عبر صفحته في “فيس بوك”، أن القناة لن تبث برامج سياسية أو حوارات، فهي مشروع “تجاري بحت”.

ويعتبر عبد الفتاح من الموالين للنظام السوري، وهو ما تظهره صفحته في “فيس بوك” ولقاءاته على قنوات سورية رسمية أو مقربة من النظام بصفته “خبيرًا في الشؤون التركية”، وآخرها مع الإخبارية السورية قبل ثلاثة أشهر.

وأوضح، أنه سيعرض على القناة الجديدة، ذات “التمويل الذاتي”، الأجزاء القديمة من المسلسلات التركية التي أوقفت بثها قنوات “MBC “، إضافة إلى المسلسلات والأفلام السينمائية والوثائقية، والبرامج التعريفية بتركيا.

وكان المتحدث باسم “MBC”، مازن حايك، أعلن، الاثنين الماضي، أن القنوات تلقت أوامر بوقف عرض المسلسلات التركية.

وشغل عبد الفتاح سابقًا منصب مدير مشروع الدراما المدبلجة في “MBC”، وعمل في عدد من شركات إنتاج الدراما التركية المدبلجة.

واعتبر الإعلامي أن القناة السعودية هي “أكبر المتضررين” من توقف عرض المسلسلات التركية، مؤكدًا أن قرارها “أمر مسيس”، فالقطاع الاقتصادي جزء صغير من حملة تقوم بها السعودية ضد تركيا، على حد قوله.

وأشار إلى أن السعودية استثمرت ما مجموعه 50 مليون دولار لإنشاء جمهور متابع لها، خصصت منها 12 مليون دولار لقطاع الإعلانات فقط.

وينحدر عبد الفتاح، من عائلة من حي قدوربك بمدينة القامشلي، معروفة في المنطقة الشمالية الشرقية من المدينة بولائها للنظام السوري.

وعبد الفتاح ليس الوحيد من عائلته الذي يعمل في سلك الإعلام، فلديه ابن أخ اسمه أديب عبد الفتاح، ظهر العام الماضي في العاصمة أنقرة وهو يغطي تقريرًا للتلفزيون السوري يتهم به الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان بالوقوف وراء مجزرة الكيماوي في خان شيخون.



نيوز سنتر - news center
Haber Merkezi #
المركز السوري للأخبار والدراسات
#أخبار_سوريا
#عربي_ دولي
#الأخبار_ برؤية مختلفة







مواقع إلكترونية



أضف تعليق