جدل في "تويتر" بعد إيقاف قنوات عربية بث مسلسلات تركية

جدل في
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

تباينت آراء النشطاء والمراقبين، وخاصة العرب، في موقع التدوينات المصغرة "تويتر"، حول قرار مجموعة "mbc" السعودية التوقف عن بث المسلسلات التركية اعتبارًا من مارس/آذار الجاري حتى إشعار آخر.

وفي وقت سابق، نقلت وكالة رويترز العالمية، عن "mbc"، أكبر مجموعة بث تلفزيوني وإذاعي خاصة في العالم العربي، أنها "تلقت أوامر بوقف بث الدراما التلفزيونية التركية مع تصاعد التوتر بين أنقرة وبعض الدول العربية".

وتحظى المسلسلات التركية على الأخص بنسبة إقبال عالية في أنحاء الشرق الأوسط، إلا أن متحدثا باسم المجموعة قال إن الحظر الشامل بدأ سريانه في الثاني من مارس/آذار الجاري.

وباتت المسلسلات التركية أقوى سفيرا لبلادها برأي متتبعين لشؤونها ومتابعين لأحداثها من مختلف الجنسيات، رغم تباين آرائهم بشأن هذا الإنجاز؛ فقد دخلت تركيا بيوت أكثر من مئة دولة في مختلف أنحاء العالم، كما باتت تحتل المرتبة الثانية في تصدير المسلسلات بعد الولايات المتحدة الأميركية.

ومؤخرًا، قال إلهان صويلو عضو مجلس إدارة غرفة تجارة مدينة إسطنبول، إن قطاع الدراما التركي يتقدم سنويا بخطى كبيرة، موضحًا أنه لن يستغرب حال تحقيقه عائدات بقيمة ملياري دولار أمريكي بحلول عام 2023.

الكاتب والأكاديمي السعودي، أحمد بن راشد، قال في تغريدة عبر "تويتر"، إن 6 مسلسلات تركية توقف عرضها الآن على MBC1 وMBC4 وMBC دراما، مبينًا أن "مسلسلات الدراما الرومانسية هي التي تهتم بها (mbc)، بينما تتجنب مسلسلات الدراما التاريخية.

وأضاف الكاتب السعودي: "السلطان عبدالحميد، وقيامة أرطغرل، مثلاً لا يمكن أن تعرضهما (mbc) لأنهما يحملان مدلولات قيمية وثقافية وحضارية وُجدت القناة أصلاً لمحاربتها".

الإعلامي التركي، حمزة تكين، قال من جهته إن هذه المجموعة التلفزيونية (mbc) لم تبث يوما مسلسلا هادفا مفيدا للمجتمعات كـ"قيامة أرطغرل" أو "كوت العمارة".




نيوز سنتر - news center
Haber Merkezi #
المركز السوري للأخبار والدراسات
#أخبار_سوريا
#عربي_ دولي
#الأخبار_ برؤية مختلفة







مواقع إلكترونية



أضف تعليق