يو جونغ.. شقيقة الزعيم ووسيطة السلام مع سول

يو جونغ.. شقيقة الزعيم ووسيطة السلام مع سول
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

سياسية كورية شمالية، والشقيقة الصغرى للزعيم كيم جونغ أون، تدرجت في المناصب السياسية منذ تولي شقيقها السلطة عام 2011، ترأست وفد بلادها إلى كوريا الجنوبية في فبراير/شباط 2018، لتكون الوحيدة من عائلتها التي تزور سول منذ الحرب الكورية (1950 و1953).

المولد والنشأة
ولدت كيم يو جونغ يوم 26 سبتمبر/أيلول 1987 في بيونغ يانغ، وهي الابنة الصغرى للزعيم الكوري الشمالي الراحل كيم جونغ إيل والشقيقة الصغرى للزعيم الحالي. وبحسب مصادر إعلامية في كوريا الجنوبية واليابان، فقد تزوجت عام 2015 من ابن الأمين العام لحزب العمال الحاكم.

الدراسة والتكوين
درست المرحلة الابتدائية في سويسرا على غرار أشقائها بين عامي 1996 و2000. وتشير مصادر إعلامية إلى احتمال دراستها في جامعة كيم إيل سونغ العسكرية بعد عودتها إلى بلدها، بالإضافة إلى دراستها علوم الحاسوب في الجامعة نفسها. كما أنها أخذت دروسا في الرقص الكلاسيكي.

وزاولت يو جونغ دراستها في سويسرا تحت اسم مستعار مثل أشقائها، وكانت تعرف باسم "باك مي هيانغ".

الوظائف والمسؤوليات
منذ تولي شقيقها السلطة بعد وفاة والده، برزت يو جونغ في الساحة السياسية، إذ حصلت على منصب في لجنة الدفاع الوطني بداية عام 2012 مديرَ جولات لكيم جونغ أون الذي كان يدرس معها في سويسرا، ولكنها لم تظهر في التلفزيون الرسمي إلا في نوفمبر/تشرين الثاني 2012.

وكانت قبل ذلك ظهرت لأول مرة أمام وسائل الإعلام عام 2009 رفقة والدها خلال زيارة له لإحدى الجامعات، ثم في ديسمبر/كانون الثاني 2011 في جنازة والدها إلى جانب شقيقها.

وفي 9 مارس/آذار 2014، ظهرت رفقة شقيقها خلال التصويت لصالح مجلس الشعب الأعلى، ليتم تعيينها رسميا في منصب "مسؤول كبير" في اللجنة المركزية لحزب العمال الحاكم. 

وفي 28 نوفمبر/تشرين الثاني 2014 عيّنت يو جونغ نائبة مدير دائرة الدعاية والتحريض التابعة لحزب العمال، وأصبحت رئيسة الدائرة منذ مارس/آذار 2015، وهذا التعيين يجعلها "أقوى امرأة في كوريا الشمالية". كما تشغل منصب نائب وزير، لكن محفظتها غير معروفة.  

وواصلت يو جونغ صعودها في هرم السلطة بترقيتها في أكتوبر/تشرين الأول 2017 في منصب عضو مناوب في المكتب السياسي للحزب الحاكم، وهو جهاز صنع القرار الذي يرأسه شقيقها.

وما يعكس النفوذ في الساحة السياسية بكوريا الشمالية أن شقيقها كلفها بترؤس وفد بلادها إلى دورة الألعاب الأولمبية الشتوية التي نظمت في مدينة بيونغ تشانغ شمالي شرقي كوريا الجنوبية بين 9 و25 فبراير/شباط 2018.

واستقبلت يو جونغ يوم 10 فبراير/شباط 2018 من قبل رئيس كوريا الجنوبية مون جي إن على مأدبة غداء بالقصر الرئاسي في سول بحضور عدد من كبار مسؤولي بيونع يانغ، وسلمت دعوة رسمية من شقيقها إلى نظيره الكوري الجنوبي لزيارة بيونغ يانغ.  

وقبل هذه الدعوة على الغداء، تصافح مون جي إن مع الضيفة الكورية الشمالية خلال وجودهما ضمن عدد من الشخصيات البارزة في مقصورة كبار الزوار بالملعب الأولمبي.



نيوز سنتر - news center
Haber Merkezi #
المركز السوري للأخبار والدراسات
#أخبار_سوريا
#عربي_ دولي
#الأخبار_ برؤية مختلفة







مواقع إلكترونية



أضف تعليق