"16 قتيل وتدمير 66 هدفاً" الحصيلة الأولى لعملية سيناء المصرية

plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

صدر أول بيان يتضمن نتائج مبدئية عن عملية خطة "المجابهة الشاملة"، التي أعلنها الجيش المصري الجمعة، والتي تستهدف عبر تدخل جوي وبحري وبري وشرطي، "مواجهة عناصر إرهابية" في عدة مناطق بينها سيناء.

حيث أعلن الجيش المصري، على لسان ناطقه العقيد تامر الرفاعي في رابع بيان له صباح اليوم الأحد،مقتل 16 مسلحا، وتدمير 66، وتوقيف 34 شخصا في شمال ووسط سيناء.

وأكد الرفاعي من تمكن قوات من الجيش والشرطة، تحقيق نتائج عقب عمليات تمشيط ومداهمات واسعة النطاق على كافة المحاور والمدن والقرى بشمال ووسط سيناء، موضحاً أنه تم ضرب 66 مخباً، وتدمير 4 مخازن للعبوات الناسفة والمواد المتفجرة، وتدمير معمل ميداني لتصنيع تلك العبوات ومركز إعلامي، و13 سيارة دفع رباعي، و31 دراجة نارية بدون لوحات معدنية.

وأشار إلى اكتشاف وإبطال 12 عبوة ناسفة كانت مزورعة في محاور تحرك القوات، فضلا عن اكتشاف وتدمير 6 مزارع لنبات البانجو والخشخاش المخدر بمساحة إجمالية تقدر بنحو 20 فدانا.

ومنذ انطلاق خطة المجابهة الشاملة أصدر الجيش المصري، 3 بيانات تتضمن استعراضا بأهداف خطته التي ترتكز على تطهير البلاد من "الإرهاب"، بخلاف التأكيد على استمرار تنفيذ ضربات جوية ومداهمات لاسيما في شمال سيناء.

وشهدت مصر، خلال السنوات الأربع الماضية عمليات "إرهابية" طالت دور عبادة ومدنيين وقوات شرطة وجيش بعدة مناطق لا سيما سيناء.

وتأتي العملية العسكرية الأحدث قبل نحو شهر من انتخابات رئاسة البلاد، المقرر إجراؤها في مارس/آذار المقبل.


نيوز سنتر - news center
Haber Merkezi #
المركز السوري للأخبار والدراسات
#أخبار_سوريا
#عربي_ دولي
#الأخبار_ برؤية مختلفة







رويترز+الفرنسية



أضف تعليق