نقص الغذاء وجه آخر لمعانة الشعب الأفغاني

نقص الغذاء وجه آخر لمعانة الشعب الأفغاني
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

حذر توبي لانزر منسق الشؤون الإنسانية في بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان، اليوم الجمعة، من تزايد أعداد متضرري نقص الغذاء عن مليوني شخص مشيراً أن المنظمة بحاجة لما يزيد عن 400 مليون دولار أمريكي لتوفير الغذاء لهؤلاء الناس وذلك ضمن حديثه مع قناة أفغانية.

وأوضح لانزر أن ما لايقل عن 40% من الأفغان يعيشون دون خط الفقر يحدد بـ 1.25 دولار يوميا، كما أنهم يعانون من آثار العنف، واصفاً وضع الشعب الأفغاني بالصعب للغاية.

ويبلغ عدد سكان أفغانستان 34.66 مليون نسمة، بحسب تقديرات عام 2016.

يشار أنّ أكثر من 30 موظفا في المؤسسات الإغاثية قتلوا في أفغانستان، جراء أعمال العنف، بحسب منظمة الأمم المتحدة.

ووفق تقرير سابق للمنظمة الأممية، فإن عدد القتلى في صفوف المدنيين بأفغانستان يشهد ارتفاعا متزايدا كل عام، وأن الهجمات التي وقعت بالبلاد في الفترة من يناير/ كانون الثاني وسبتمبر/ أيلول 2017، أودت بحياة ألفين و640 وإصابة 5 آلاف و379 آخرين.

وتنفذ القوات الحكومية الأفغانية المدعومة بقوات دولية، عمليات ضد جماعات مسلحة بينها حركة "طالبان" وتنظيم "داعش" الإرهابي، والتي تنفذ بين الحين والآخر تفجيرات في البلاد.



نيوز سنتر - news center
Haber Merkezi #
المركز السوري للأخبار والدراسات
#أخبار_سوريا
#عربي_ دولي
#الأخبار_ برؤية مختلفة







وكالة الأناضول



أضف تعليق