لم شمل عائلة سورية بعد فراق دام 7 سنوات

لم شمل عائلة سورية بعد فراق دام 7 سنوات
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

ئرفٌ للدموع أعقب لقاء أحمد حنّان إبن ال65 عاما ببناته المتزوجات في تركيا بعد فراق دام 7 سنوات.

حيث قام الجيش التركي بنقل أحمد وابنة عمه عظيمة حسين 82 عاما من منزليهما في قرية "بلال أغا" بنواحي عفرين شمالي سوريا إلى ولاية هطاي التركية على الحدود السورية ضمن إطار عملية غصن الزيتون التي تقودها القوات التركية بمساعدة وحدات من الجيش السوري الحر منذ 20 يناير / كانون الثاني الماضي.

وبعد إجراء الفحص الطبي، نقلتهما السلطات التركية إلى دار المسنين في هطاي، ولدى زيارة مدير الأسرة والشؤون الاجتماعية في هطاي علي صندقجي للدار، أخبره أحمد أن اتصاله ببناته اللاتي يعشن في حي "غوللو هويوك" بهطاي انقطع قبل 7 سنوات.

وأخذ صندقجي على عاتقه العثور على بنات أحمد وإعادة لم شمل العائلة، وهكذا تواصل مع مختار حي "غوللو هويوك"، دولت كوسيه، الذي تمكن من العثور عليهن في ذات الحي مع أزواجهن وأطفالهن.

واصطحب مسؤولو مديرية الأسرة وعلى رأسهم صندقجي، أحمد وعظيمة إلى الحي، حيث اجتمعت العائلة بعد 7 سنوات من الفراق.

وأعرب أحمد عن شكره العميق لكل من ساهم في تمكنه من لقاء بناته وأصهاره وأحفاده.

كما عبرت عظيمة عن سعادتها الكبيرة للقاء أقاربها، وعن شكرها لمن ساهم في ذلك.


نيوز سنتر - news center
Haber Merkezi #
المركز السوري للأخبار والدراسات
#أخبار_سوريا
#عربي_ دولي
#الأخبار_ برؤية مختلفة







وكالة الأناضول



أضف تعليق