إتفاقية جديدة للإغاثة والأعمال الإنسانية في الداخل السوري

إتفاقية جديدة للإغاثة والأعمال الإنسانية في الداخل السوري
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

قامت مؤسسة إحسان للإغاثة والتنمية بتوقيع اتفاقية تعاون مشترك، مع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، وذلك ضمن الاحتفالية التي أقيمت في مدينة غازي عنتاب، وضمت عدداً من المنظمات السورية التي وقعت بدورها اتفاقيات تعاون في عدة مشاريع يقوم مركز الملك سلمان بدعمها في إطار عملية سعيه لإغاثة الشعب السوري.

وقد وقع الاتفاقية من جانب مؤسسة إحسان السيد "براء الصمودي" المدير التنفيذي للمؤسسة، بحضور سفير المملكة العربية السعودية في تركيا المهندس "وليد بن عبد الكريم" وشخصيات رسمية تركية.

حيث سيقوم مركز الملك سلمان بدعم مشروعين لمؤسسة إحسان في الداخل السوري:

  • المشروع الأول: (في قطاع الحماية) يهدف إلى افتتاح ودعم مراكز مجتمعية، تعنى بتقديم الخدمات النفسية الاجتماعية، والتأهيل المهني للأطفال و النساء، بمنحة قيمتها مليون دولار أمريكي، وبعدد مستفيدين يقدر بنحو 30 ألف.
  • أما المشروع الثاني: (في قطاع الأمن الغذائي) فتبلغ قيمته 860 ألف دولار، ويهدف لتقديم منح صغيرة لـ2700 مستفيد ومستفيدة في محافظتي حمص ودرعا.
 
من جانبه، صرّح الصمودي “تأتي أهمية المنحة المقدمة من مركز الملك سلمان لدعم مشاريع إغاثية في قطاعات متنوعة داخل سوريا، لتعبر عن وقوف شعب المملكة العربية السعودية إلى جانب أشقائهم في سوريا، والذين أنهكتهم سنين الحرب الطويلة، ونحن نفخر بالتجربة الناجحة والشراكة المثمرة مع مركز الملك سلمان، والتي بدأت العام الماضي من خلال المنحة المقدمة من قبل مركز الملك سلمان لعدد من المشاريع الإغاثية قامت بتنفيذها مؤسسة إحسان للإغاثة والتنيمة”.

وفي نهاية كلمته، توجه السيد براء الصمودي بالشكر للحكومة التركية لاستضافتها اللاجئين السوريين على أراضيها، ووقوفها إلى جانب الشعب السوري في قضاياه، وتوفير البيئة الداعمة والحاضنة لعمل المنظمات الإنسانية.




نيوز سنتر - news center
Haber Merkezi #
المركز السوري للأخبار والدراسات
#أخبار_سوريا
#عربي_ دولي
#الأخبار_ برؤية مختلفة







مواقع إلكترونية



أضف تعليق