شابة بحرينية تُباهي بعضلاتها وتطمح للوصول للعالمية

شابة بحرينية تُباهي بعضلاتها وتطمح للوصول للعالمية
plain text طباعة أرسل إلى صديق
نيوز سنتر

كسرت شابة بحرينية جميع العادات  والتقاليد في دول مجلس التعاون الخليجي؛ باقتحامها رياضة تُعرف تاريخياً بأنها للرجال والأقوياء وليس لـ"الجنس اللطيف".

وفي التفاصيل، باتت الشابة نوف يوسف أول بحرينية تقتحم ميدان الأقوياء، لتصبح لاعبة ومدربة لـ"كمال الأجسام"، وتُباهي بعضلاتها الجميع.

الشابة البحرينية تقول في تصريحات لصحيفة "الأيام" المحلية، إنها بدأت حياتها الرياضية في عام 2009 من بوابة "المشي"، ثم ممارسة تمارين للبطن في البيت، ومن ثم بصالات "الجيم"، وصولاً إلى المرحلة الحالية التي أبرزت عضلاتها بشكل لافت.

وشددت نوف على أنها لا ترغب في الدخول لعالم آخر، مشيرة إلى أنها تطمح إلى العالمية من بوابة كمال الأجسام؛ لأن بالها وتركيزها الكامل ينصبان كلياً على هذه الرياضة.

ولفتت إلى أنها كانت تتعرض لمضايقات في بادئ الأمر؛ بسبب نظرة الناس لها وممارستها رياضة عُرفت دائماً بأنها للرجال، قبل أن تؤكد أنها باتت "معتادة" تلك النظرات المتوجسة مع مرور الوقت.



وأوضحت أن البعض ينظر إليها بأنها "مسترجلة"، لكنها فندت هذه الاتهامات بتأكيدها أنها أرادت شيئاً جديداً فقط.

وقدمت المدربة الرياضية جملة من النصائح إلى السيدات البحرينيات في ظل انتشار المراكز النسائية "الصحية" بالبلاد؛ منها الاهتمام بالصحة، وشدّ الجسم، وممارسة رياضة المشي وغيرها؛ لكي يكون الجسم رياضياً متناسقاً بلا ترهلات.


نيوز سنتر - news center
المركز السوري للأخبار والدراسات
Haber_Merkezi#
#أخبار_سوريا
#عربي_ دولي
#الأخبار_ برؤية مختلفة







المركز السوري للأخبار والدراسات



أضف تعليق