اقتصاد

“محروقات دمشق” تتيح للدراجات النارية تعبئة الوقود بـ”البطاقة الذكية”

حددت مديرية المحروقات في دمشق مخصصات الدراجات النارية من الوقود عبر “البطاقة الذكية”، والتي كانت تشمل سابقًا السيارات فقط.

وقال مدير فرع محروقات دمشق، إبراهيم أسعد، إنه تم تحديد مخصصات الدراجات النارية النظامية الحاصلة على بطاقة ذكية من مادة البنزين بـ60 لترًا شهريًا، بحيث يحق لمالك الدراجة تعبئة دراجته بكمية سبع لترات يوميًا، ولمرة واحدة باليوم.

بينما تحددت مخصصات الدراجات غير النظامية بثلاث لترات يوميًا، يتم تزويدهم بالكمية من خلال بطاقة “الماستر”.

وأضاف أسعد لصحيفة “الوطن” اليوم، الخميس 7 من آذار، أن كل من لديه مولّدة تعمل على المازوت يحق له الحصول على 500 لتر شهريًا، ويتم تعبئة الكمية عن طريق إرسال سيارة من شركة المحروقات لمنزل مالك المولدة.

في حين أن المولدات التي تعمل على البنزين والتي تستخدم للاستهلاك المنزلي، فيتم تزويدهم من خلال بطاقة الماستر بمعدل ثلاث لترات يوميًا كحّد أقصى، بحسب أسعد.

وكانت وزارة النفط والثروة المعدنية في حكومة النظام السوري فرضت نظام “البطاقات الذكية” في محطات الوقود في أغلب المدن السورية لتقييد كميات التعبئة للسيارات العامة والخاصة، إلا أن ذلك لم يكن كافيًا لأن المحطات ليست جاهزة.

وحددت الوزارة كميات يومية وشهرية للسيارات العامة والخاصة بمعدل الحد الأدنى اللازم من البنزين عبر البطاقة بـ 250 ليترًا شهريًا للسيارات الخاصة، و800 للسيارات العامة، مع تحديد سقف التعبئة بـ 40 ليترًا في اليوم الواحد.

وأوضح أسعد أن مجلس الوزراء أجاز العمل على دراسة لتسوية أوضاع الدراجات النارية غير النظامية، عن طريق تنظيم عملها وترخيصها لتكون نظامية وذلك بهدف تشميلها بمخصصات الوقود عبر البطاقة الذكية.

ويحصل المواطن على البطاقة الذكية عبر تقديم الأوراق الرسمية المطلوبة في محافظته، من عقود السيارة أو الرخصة وغيرها، أو عبر دفتر العائلة للمواطنين، ويتم دفع قيمة الكميات المعبأة بشكل نقدي في مراكز الخدمة المحددة، ويمكن التسديد إلكترونيًا في حال طبقت الحكومة نظام الدفع الإلكتروني.

أما غير الحاصلين على البطاقة الذكية أو لا يحققون الشروط المطلوبة للحصول عليها (السياح، المسافرين، الأعزب…)، فبإمكانهم التعبئة عبر “الماستر” بعد تشريع الوزارة ذلك كحل مؤقت، و”الماستر” بطاقة مخصصة لأصحاب محطات المحروقات فقط.

كما أن مشروع “البطاقة الذكية” يلزم بالتعبئة في المحافظة التي صدرت فيها البطاقة، وفي حال سفر المواطن فيتم التعبئة خارج المحافظة عن طريق “الماستر”، وبكميات حددتها الوزارة للمسافرين تقدر بـ 40 ليترًا لمرة واحدة.

المصدر
مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: