أخبار سوريا

درعا.. تفجير يستهدف حاجزا للأمن العسكري يشرف عليه “حزب الله”‏

أفاد “تجمع أحرار حوران” بأن تفجيرا استهدف حاجزًا لفرع الأمن العسكري التابع لقوات النظام في بلدة “نمر” بريف ‏درعا الشمالي اليوم الثلاثاء أسفر عن سقوط جميع عناصر الحاجز بين قتيل وجريح.‏


ويشرف على الحاجز بحسب “التجمع” عناصر من ميليشيات “حزب الله” اللبناني‎.‎


وشن مجهولون قبل أيام بالرشاشات وقواذف‎ RPG ‎على الحاجز العسكري التابع لفرع المخابرات الجوية جنوبي بلدة ‏‏”ناحتة” بريف درعا الشرقي أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام‎.‎


وجاء الهجوم على الحاجز حينها بعد يوم واحد على اعتقال قوات النظام لامرأة من البلدة لا يُعرف مصيرها حتى اليوم‎.‎


وكانت “المقاومة الشعبية” أعلنت قبل أسبوعين عن تمكنها من استهداف المقدم “نضال قوجه علي” مدير المنطقة في ‏مدينة نوى، والذي تعرّض لإصابة بليغة جراء الاستهداف أبقته في المشفى بحالة حرجة.‏

وكانت قد شهدت أحياء درعا البلد عصيانًا مدنيًا يتمثل برفض المنشقين والمطلوبين للخدمة في صفوف قوات الأسد الالتحاق بقطعاتهم العسكرية خارج المنطقة الجنوبية.

وخضعت مدن ومناطق محافظة درعا في تموز الماضي لاتفاق تسوية، قضى بخروج من لا يرغب بالتسوية إلى إدلب، وبقاء الراغب بالتسوية بعد تسليم السلاح الثقيل والخفيف والمتوسط.

وتأتي التطورات الحالية ضمن حالة فلتان أمني تعيشها قرى وبلدات محافظة درعا، وقتل إثرها في الأيام الماضية عدد من قادة “الجيش الحر” سابقًا دون معرفة هوية الجهة التي تقف وراء الأمر.

المصدر
مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: