أخبار سوريا

نقيب من جيش النظام يلقى مصرعه في يوم تسريحه الذي انتظره سنوات

لم يمض على تسريحه من جيش النظام سوى ساعات، بعد أن قضى فيه سنوات.. لم يمض سوى ساعات عدة حتى لقي النقيب “محمود بدر الجردي” مصرعه.


وقبل أيام أصدر النظام قرارا بتسريح عدة دورات من ضباط الاحتياط بعد أن “احتفظ” بهم سنوات طويلة، وهي دورات: 253،251،250، على أن يدخل القرار حيز التنفيذ ابتداء من السبت 2 شباط/فبراير.


وفي يوم تسريحه الذي انتظره بفارغ الصبر كما انتظره كثير من ضباط الاحتياط، قتل النقيب الجردي، ليلحق بأخيه الذي قتل من قبل دفاعا عن النظام (شريف بدر الجردي)، وعتم النظام على مكان وسبب مقتله…. 


“الجردي” من مرتبات الدورة 251، يتحدر من “خنيفيس” بريف السلمية، وهي القرية التي تعد معقلا رئيسا من معاقل أخطر عصابات شبيحة في عموم سوريا، ونعني بها عصابات “مصيب سلامة” و”محمود عفيفة” التي حولت المنطقة إلى ثقب أسود، قتل وخطف فيه المئات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق