دولي

واشنطن تدعو موسكو للتوقف عن حماية الأسد

دعت وزارة الخارجية الأميركية روسيا إلى التوقف عن حماية النظام السوري، ودعم الجهود الدولية لمحاسبته.

وأكد بيان للوزارة سعي واشنطن لتسليط الضوء على الانتهاكات التي يرتكبها نظام بشار الأسد، بما في ذلك اغتيال الصحفيين والاعتقال التعسفي للمدنيين.

كما أكد مواصلة واشنطن الضغط من أجل إنشاء آليات فعالة للتحقيق في جرائم نظام بشار الأسد، وتطبيق العدالة ومحاسبة الجناة.

وأشار البيان الأميركي الى أن 126 صحفيا قتلوا في سوريا منذ عام 2011، من بينهم الصحفية الأميركية ماري كولفين مراسلة صنداي تايمز.

وكانت محكمة أميركية ثبت لها أن النظام السوري مذنب بقيامه بقتل كولفين التي تعد واحدة من أبرز مراسلي الحرب في جيلها.

وقُتلت الصحفية وكذلك المصور الفرنسي ريمي أوشليك في سوريا أثناء قصف النظام مدينة حمص في فبراير/شباط 2012. وفي حكم مدني بارز، وجدت محكمة أميركية أن قتل كولفين كان متعمدا، ويفتح مستقبلا الباب أمام مقاضاة جنائية. كما حكمت بتعويضات لعائلتها بمبلغ 302 مليون دولار.

وكان محامو عائلة كولفين بقيادة شقيقتها كات وابنة أختها جوستين أرايا-كولفين حددوا بالفعل وثائق تثبت أن حكومة الأسد كانت تستهدف الصحفيين عمدا منذ بداية النزاع.

المصدر
مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: