اقتصاد

توقيع مذكرة سورية- روسية لتأهيل الشركات الصناعية في سوريا

أعلنت وزارة الصناعة السورية عن توقيع مذكرة تعاون مع الجانب الروسي، تقضي بإعادة تأهيل الشركات الصناعية المتضررة في سوريا.

وفي مقابلة له مع وكالة الأنباء الروسية “سبوتنيك”، الجمعة 1 من شباط، قال وزير الصناعة في حكومة النظام السوري، محمد معن جذبة، إن وزارته وقعت مذكرة تفاهم اقتصادي مع وزارة الصناعة والتجارة الروسية، في إطار التعاون الاقتصادي بين البلدين.

إذ تم التوقيع على المذكرة خلال اجتماعات الدورة الـ11 للجنة المشتركة بين البلدين للتعاون التجاري والاقتصادي والعلمي والفني، والتي عقدت في دمشق في كانون الأول الماضي.

وتتضمن مذكرة التفاهم إقامة مشاريع صناعية عدة في مجال صناعة الإسمنت ومواد البناء، بالإضافة إلى الطاقة المتجددة والصناعات الكيماوية والدوائية والآلات الصناعية، كما تشمل تطوير وإعادة تأهيل الشركات الصناعية العامة.

وتقدر وزارة الصناعة السورية أن عدد المنشآت العامة الصناعية والحرفية التي لا تزال تعمل في سوريا بلغ 71 ألف منشأة، في حين كان عددها 130 ألف منشأة، بحسب وزير الصناعة السوري.

وسعى النظام السوري خلال السنوات الأخيرة إلى إبرام اتفاقيات تعاون اقتصادي مع الدول التي يعتبرها صديقة، خاصة روسيا وإيران.

وكانت حكومة النظام السوري وقعت، نهاية كانون الأول الماضي، اتفاقية تعاون اقتصادي “طويلة الأمد” مع إيران، في مختلف المجالات الاقتصادية، تشمل قطاعات المصارف والمالية والبناء وإعادة الإعمار.

وبموجب الاتفاق سيتم فتح حسابات متبادلة وبنوك مشتركة بين سوريا وإيران، وتعزيز التعاون بين مصرف سوريا المركزي والبنك المركزي الإيراني.

المصدر
مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق