عين ع وطن

إغلاق مدارس بإدلب مؤقتا بسبب تصاعد هجمات النظام السوري وحلفائه

أغلقت بعض المدارس بمحافظة إدلب شمال شرقي سوريا أبوابها، مؤقتا، جراء تصاعد هجمات النظام وحلفائه مؤخرا والتي أسفرت عن قتلى وجرحى.

وتشكل محافظة إدلب مع ريف حماة الشمالي وريف حلب الغربي منطقة “خفض تصعيد” بموجب اتفاق أبرم في سبتمبر/أيلول 2017 بين تركيا وروسيا وإيران في آستانة عاصمة كازاخستان.

ومؤخراً كثفت قوات النظام والمجموعات الإرهابية المدعومة من إيران، هجماتها على المنطقة، في انتهاك لاتفاق سوتشي، الذي تم التوصل إليه بين تركيا وروسيا وإيران العام الماضي.

وتسبب آخر الخروق، بمقتل 11 مدنياً، أمس الثلاثاء، في قصف مدفعي، على مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي.

وقال المتحدث باسم مديرية التربية التابعة للمعارضة في إدلب، مصطفى حاج علي، إن إغلاق المدارس إجراء مؤقت، بعد تكثيف النظام لاستهدافه للمنطقة.

وأوضح حاج علي أن الإغلاق شمل 21 مدرسة في المدينة وتأثر بالخطوة 13 ألف طالب وطالبة.

المصدر
مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: