دولي

نتنياهو يكشف الغطاء عن الهجمات الإسرائيلية في سوريا

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن سلاح الجو الإسرائيلي هو الذي شن هجمات على عدة أهداف في سوريا ليل الجمعة، وأضاف أن إسرائيل هاجمت مئات المرات أهدافا تابعة لإيران وحزب الله.

وأوضح نتنياهو في بداية الجلسة الأسبوعية للحكومة الإسرائيلية -اليوم الأحد- أن سلاح الجو الإسرائيلي استهدف مخازن ذخيرة إيرانية في مطار دمشق الدولي في اليومين الماضيين، بحسب قوله.

وأكد أن إسرائيل عازمة أكثر من أي وقت مضى على العمل ضد إيران وحزب الله، بحسب تعبيره.

وكانت وكالة الأنباء السورية (سانا) قد أفادت ليل الجمعة بأن طائرات حربية إسرائيلية أطلقت صواريخ تجاه مطار دمشق الدولي ومحيط العاصمة السورية، مما تسبب في تدمير مستودع داخل المطار.

ومنذ عام 2011، قصفت إسرائيل مرارا أهدافا داخل سوريا، غير أنها نادرا ما تحدثت عن تلك الضربات بشكل رسمي. لكنها في سبتمبر/أيلول الماضي أعلنت أنها شنت مئتي غارة في سوريا خلال 18 شهرا ضد أهداف أغلبها إيرانية.

ويأتي حديث نتنياهو عن الضربات الإسرائيلية في سوريا بعد يوم من تصريح رئيس أركان الجيش الإسرائيلي غادي إيزنكوت -في مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز- بأن إسرائيل ضربت آلاف الأهداف الإيرانية في سوريا دون أن تعلن ذلك.

وقال إيزنكوت -الذي سيتقاعد من الخدمة بعد أيام قليلة- إن إيران أنفقت نحو 16 مليار دولار في سبع سنوات لإنشاء المليشيات في سوريا، لكنها فشلت بسبب الهجمات الجوية الإسرائيلية.

وفي سياق متصل، أعلن الجيش الإسرائيلي اليوم انتهاء عمليته العسكرية قرب الحدود مع لبنان، وقال إن العملية كشفت عما لا يقل عن ستة أنفاق حفرها حزب الله اللبناني سرا وتمتد إلى عمق الجانب الإسرائيلي.

وكانت إسرائيل قد أطلقت هذه العملية التي سمتها “درع الشمال” مطلع ديسمبر/كانون الأول الماضي، بهدف كشف وتدمير ما قالت إنها شبكة واسعة من الأنفاق الهجومية، حفرها حزب الله للتسلل عبر الحدود وشنّ هجمات ضد إسرائيل. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: