ثقافةثقافة وفن

القضاء السوري يتهم الكاتب سامر رضوان بإهانة الدولة والعصيان المسلح

وجهت النيابة العامة بريف دمشق مذكرة ادعاء ضد الكاتب السوري سامر رضوان، تتهمه بإهانة الدولة والتحريض على العصيان المسلح.

وبحسب مذكرة قضائية، نشرها عبر صفحته في “فيس بوك”، الثلاثاء 8 من كانون الثاني، وجه النائب العام بريف دمشق، نور الحسن، للكاتب رضوان تهمتي “النيل من هيبة الدولة، والتحريض على العصيان المسلح”.

وطالبت المذكرة القضائية، بالتحقيق مع رضوان بالجرمين الموجهين له ضمن القانونين 285 و293 والمنصوص عليهما في قانون العقوبات السوري دون ذكر تفاصيل عن أسباب الاتهام.

وعرف الكاتب الشهير سامر رضوان بمعارضته لسياسة النظام السوري بشأن الحل العسكري والأمني، إلى جانب رفضه بشكل قاطع لحمل السلاح من كلا الطرفين، واشتهر بمسلسلات تلفزيزنية تنتقد الفساد في سوريا ونفوذ المسؤولين، وأشهرها سلسلة “الولادة من الخاصرة”.

وعلق الكاتب رضوان على المذكرة القضائية بشكل تهكمي، مرفقًا صورتها على صفحته في “فيس بوك”، واعتبر أن التهمة الموجهة إليه تتنافى مع توجهاته السياسية والفكرية.

ونقل موقع “هاشتاغ سوريا”، عن رضوان نفيه للتهم الموجهة له، والتي اعتبرها بأنها تصفية حساب قديم، وأنها “تستخدم لتشريع حالة الاعتقال، وأن القاضية أخطأت بكل تأكيد”.

وقال الكاتب، “ليس لدي أي تعليق سوى أنني صرفت النظر عن بلدي بشكل نهائي (…) في ناس ما بدها سوريا ترجع ومنهم النائب العام”.

بدوره اعتبر الكاتب السوري، فؤاد حميرة، أن القوانين التي استند عليها القضاء السوري بحق زميله رضوان، جاءت لإطباق الخناق على المواطن، ووصفها بـ “قوانين فوقية استبدادية تستخدم دون إثباتات وبتعسف”.

وأضاف حميرة، “وما نشره سامر رضوان نموذج عن كيف يتم إلصاق التهم بمواطن يعرفه مئات آلاف آلاف السوريين ويعرفون خطابه وتوجهه ووطنيته”، بحسب وصفه.

وسامر رضوان كاتب سوري من مواليد 1975، عمل مذيعًا في إذاعة دمشق، والفضائية السورية، كما أخرج برامج للأطفال في قناة “سبيس تون”، بالإضافة إلى التعليق الصوتي، وكتب عدة سيناريوهات لأفلام وثائقية، بالإضافة إلى مسلسلات درامية منها “لعنة الطين”، “الولادة من الخاصرة”، و”ساعات الجمر”.

وكانت آخر أعمال رضوان الدرامية، هو المسلسل الشهير “الولادة من الخاصرة” الذي سلط الضوء على مكامن الفساد في المجتمع السوري، وأجهزة النظام.

وكان الجزء الثالث منه عام 2013، والذي تعرض رضوان للاعتقال بعد تصويره، وعزا ممثلون معارضون ذلك إلى عدم موافقة الرقابة على تصويره، خاصة بعد أن اعتذرت المخرجة رشا شربتجي عن إتمام إخراج المسلسل.

المصدر
مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: