عربي

البشير أمام حشد جماهيري: يريدون تركيع السودان بقليل من الدولارات والقمح

جدد الرئيس السوداني عمر البشير الحديث عن تعرض بلاده لمؤامرات خلال الفترة الماضية، وقال خلال حشد جماهيري بالخرطوم اليوم إن هناك من تآمروا ويريدون تركيع السودان بقليل من الدولارات والقمح، في وقت تجددت فيه المظاهرات بأمدرمان.


رفع المشاركون في الحشد لافتات مؤيدة للبشير 

وقال البشير إن “هناك من تآمروا ويريدون تركيع السودان بقليل من الدولارات والقمح، وبشروط بسيطة لحل المشاكل، لكن كرامة وعزة السودان أغلى من الدولار”.

وفي كلمته خلال التجمع الجماهيري الذي شارك فيه الآلاف بالساحة الخضراء في العاصمة الخرطوم، أكد البشير ضرورة أن يسلك من يريد السلطة طريقا واحدا هو انتخابات 2020.

وطالب الرئيس السوداني الشباب في بلاده بتوحيد وتنظيم صفوفهم، معربا عن استعداده لتسليم السلطة إليهم، بينما تواصلت المظاهرات المطالبة برحيله في مدينة أم درمان.

ورفع المشاركون في التجمع الجماهيري لافتات مؤيدة للرئيس السوداني حملت بعضها عبارات من قبيل “تقعد بس”، في شعار مضاد للمحتجين الذين رفعوا في المظاهرات شعار “تسقط بس”.مظاهرات بأمدرمان
في المقابل، انطلقت في مدينة أم درمان مظاهرات مطالبة بتنحي النظام الحاكم، وردد المتظاهرون هتافات تطالب بالحرية والعدالة والسلام، وبادرت قوات الأمن إلى تفريق المتظاهرين وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع.


السودان شهد مظاهرات في العديد من المدن تطالب برحيل النظام (رويترز)

من جانبه، أعلن تجمع المهنيين السودانيين أن مظاهرات أهالي ولاية القضارف شرقي البلاد استطاعت الوصول إلى برلمان الولاية وتلاوة مذكرة تطالب البشير بالتنحي.

ويشهد السودان منذ 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي احتجاجات منددة بتدهور الأوضاع المعيشية عمت مدنا عدة بينها الخرطوم، وشهد بعضها أعمال عنف، أسفرت عن سقوط 19 قتيلا وفق الحكومة، في حين تقول منظمة العفو الدولية إن عدد القتلى 37.

المصدر
مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: