أخبار سوريا

ريف حلب.. وفاة طفل وامرأة جراء انهيار منزلهما في “الباب”

توفي طفل وامرأة من المهجّرين في مدينة “الباب” في ريف “حلب” الشرقي، اليوم الثلاثاء، وذلك جراء انهيار المنزل الذي يقطنوه فوق رؤوسهم، وعدم مقاومته للعاصفة المطرية الشديدة التي تشهدها المنطقة.


ونشر “الدفاع المدني” مقطعاً مصوراً يظهر فرق الإنقاذ، التي هرعت فجر اليوم لانتشال أفراد العائلة، من تحت أنقاض المنزل الواقع قرب مشفى مدينة “الباب”، حيث عملت على إزالة الركام بالرغم من التصدعات الموجودة فيه.


وأشار “الدفاع المدني” عبر موقعه الرسمي على وسائل التواصل الاجتماعي، إلى أن انهيار المنزل جاء “نتيجة قدمه وتصدع جدرانه وهطول الأمطار الغزيرة عليه، الأمر الذي أسفر عن وفاة امرأة وطفلها، وإصابة الزوج بجروح جرى على إثرها نقله إلى المشفى لتلقي العلاج”، حسب وصفه.

لا تعدّ هذه الحادثة الأولى من نوعها في المنطقة، إذ سبق وأن تسببت الأمطار الغزيرة بانهيار منزل سكني يؤوي عائلة مهجّرة في قرية “السلوم” التابعة لمنطقة “جبل سمعان” في ريف “حلب” الغربي، ما أدّى حينها إلى إصابة أربعة أطفال بجروح متفاوتة.


ووفقاً لمصادر محلية في المنطقة، فإن عدداً لا بأس به من المنازل السكنية التي تؤوي مهجّرين بات مهددة بالسقوط بشكلٍ كلي أو جزئي، في حال اشتدّت حدّة الطقس وارتفعت وتيرة الأمطار، ذلك أنها تعاني من تصدّعات وتشققات تعرضت لها خلال الفترة السابقة، بسبب الغارات الجوية وعمليات القصف التي شهدتها مناطق متفرقة في الشمال السوري المحرر على مدى سبع سنوات خلت.

المصدر
مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: