أخبار سوريا

قتيلان وعشرات الجرحى في احتفالات رأس السنة في سوريا

قتل شخصان وأصيب العشرات في عدة محافظات سورية بسبب الرصاص العشوائي في احتفالات رأس السنة.

وذكرت وكالة “سانا” اليوم، الثلاثاء 1 من كانون الثاني، أن شابًا توفي بعمر 14 عامًا نتيجة إطلاق الرصاص العشوائي في اللاذقية، احتفالًا برأس السنة الميلادية.

وفي طرطوس توفي شاب من منطقة الدريكيش جراء إطلاق الرصاص خلال الاحتفال برأس السنة، حيث أفاد مصدر في مديرية الصحة لـ”سانا” بأن هناك 16 إصابة ناجمة عن الرصاص العشوائي، 11 منها في مدينة بانياس، لافتًا إلى أن الإصابات متفاوتة بين البليغة والعادية وتم تخريج أغلبها من المشفى بعد تلقيها العلاج.

فيما ذكر مدير المشفى الوطني الدكتور لؤي سعيد في تصريح لـ “سانا” أن رصاصة طائشة استقرت في صدر الشاب وأدت إلى وفاته، مضيفًا إن عدد الإصابات التي وصلت المشفى بلغت 15 إصابة نتيجةالرصاص العشوائي، وجراء الألعاب النارية، معظمها خفيفة تم تخريج أغلبها بعد تلقي الإسعافات اللازمة.

وفي السويداء أصيب ثلاثة، بينهم فتاة جراء إطلاق الرصاص العشوائي ليل أمس الاثنين.

وبين مدير صحة السويداء حسان عمرو، أن مشفى الشهيد زيد الشريطي بالسويداء استقبل ثلاث حالات ناجمة عن إطلاق الرصاص العشوائي والسقوط الحر للمقذوف ليلة أمس، إحداها لفتاة من قرية الطيبة عمرها 14 عامًا أصيبت بطلق بالصدر نافذ لجدار البطن، وشابين آخرين بمدينة السويداء  16 و23 عامًا إحداهما إصابة بمشط القدم الأيمن، والآخر باليد اليسرى.

وفي الحسكة أصيبت طفلة بطلق ناري طائش في الرأس بمدينة القامشلي عشية الاحتفالات برأس السنة.

وقال مدير الهيئة العامة لمشفى القامشلي الوطني في تصريح لـ”سانا” إنه تم إجراء عمل جراحي للطفلة ونزع المقذوف، وحاليًا وضعها الصحي مستقر.

وفي حادث مماثل أصيب شاب بطلق ناري بالبطن جراء إطلاق الرصاص بشكل عشوائي في القامشلي، ووضعه الصحي مستقر بعد إجراء عمل جراحي له.

وفي حلب نقلت “سانا” عن مصدر في قيادة الشرطة في المحافظة بأن امرأة أصيبت بعيار ناري في حي السيران، تم إسعافها إلى مشفى الرازي لافتًا إلى أن وضعها الصحي جيد.

وفي حماة أصيبت طفلة في التاسعة من عمرها إثر تعرضها لرصاصة طائشة، في أثناء وجودها على شرفة منزلها في مدينة سلمية بمحافطة حماة.

وكانت وزارة الداخلية في حكومة النظام السوري، وكما يحدث في كل عام، أهابت في بيان لها أمس، المواطنين بالامتناع عن إطلاق العيارات النارية والمفرقعات العشوائية.

وتشهد المناطق التي تقع تحت سيطرة النظام السوري حالات إصابات ناجمة عن إطلاق النار العشوائي في الاحفالات، خاصة بعد انتشار السلاح بيد الميليشيات الرديفة لقوات الأسد.

وكان ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب نحو 25 آخرون في أنحاء سوريا، في احتفالات رأس السنة الماضية، نتيجة إطلاق أعيرة نارية.

المصدر
مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: