اقتصاد

وفد من “اتحاد المقاولين العرب” يزور سوريا لبحث إعادة الإعمار

أعلن “اتحاد المقاولين العرب” عن زيارة سيجريها وفد تابع له إلى سوريا مطلع العام المقبل.

وفي حديث إلى موقع جريدة “الأهرام” المصرية، الاثنين 31 من كانون الأول، قال رئيس الاتحاد، علي سنافي، إن الوفد مهمته تقديم رؤية لإعادة إعمار سوريا، على أن تُنظم الزيارة في كانون الثاني المقبل.

وأضاف سنافي أن وفد الاتحاد سيدرس الوضع في سوريا، ثم سيقدم دراسة مفصلة لمجلس الوحدة الاقتصادية التابع له، لبحث إمكانية تنفيذ مشروعات مستقبلة، تُسهم في إعادة إعمار سوريا، على حد تعبيره.

وتعتبر هذه أول زيارة رسمية يجريها وفد تابع للاتحاد إلى سوريا منذ عام 2011.

ومن المقرر أن يعقد “اتحاد المقاولين العرب” مؤتمرًا اقتصاديًا على المستوى العربي، في نيسان 2019، لمتابعة مشاريع إعادة الإعمار في كل من سوريا والعراق.

وتقدر الأمم المتحدة كلفة إعادة إعمار البنية التحتية في سوريا بنحو 400 مليار دولار، مشيرة إلى أن العملية قد تستغرق أكثر من نصف قرن.

ويسعى النظام السوري إلى عقد اتفاقيات مع ما يسميها “الدول الصديقة”، ومن بينها روسيا وإيران، في مجال إعادة الإعمار، إلا أن العملية تتطلب قرارًا دوليًا تشارك فيه كبرى دول العالم، إذ لا تستطيع روسيا وإيران تحمل تكاليف إعادة الإعمار بمفردهما.

وترفض الدول الغربية المشاركة بإعادة إعمار سوريا دون انتقال سياسي “نزيه” لنظام الحكم، أو على الأقل حل سياسي، يضمن تعددية حزبية.

وسبق أن أعلنت “الدول السبع” الكبرى، في نيسان الماضي، أنها لن تشارك بإعادة إعمار سوريا دون انتقال سياسي “ذي مصداقية” لنظام الحكم.

وتضم تلك الدول كلًا من الولايات المتحدة وكندا واليابان وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا.

المصدر
مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: