دولي

ترامب يعلن أن سحب القوات الأمريكية من سوريا سيتم “ببطء”

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إن انسحاب القوات الأمريكية من سوريا سيتم وفقًا لعملية “بطيئة”.

وفي تغريدة له عبر حسابه الرسمي في “تويتر”، الاثنين 31 من كانون الأول، قال ترامب إن تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا قد هزم في الغالب، مشيرًا إلى أن الجنود الأمريكيين سيعودون تدريجيًا إلى الولايات المتحدة، بينما ستقاتل واشنطن بقايا التنظيم خلال فترة الانسحاب.

وتزامنت تصريحات ترامب مع تصريحات السيناتور الجمهوري الأمريكي، ليندسي غراهام، الذي قال في سلسلة تغريدات عبر “تويتر”، اليوم، إن الرئيس الأمريكي حدد ثلاثة أهداف يجب التأكد من تحقيقها قبل الانسحاب الكامل من سوريا.

وبحسب غراهام، فإن ترامب سيتأكد من أن أي انسحاب من سوريا سيتم بطريقة تضمن تدمير تنظيم “الدولة الإسلامية” بشكل كامل، وأن إيران لن تملأ الفراغ في سوريا، إلى جانب التأكد من حماية الكرد.

إلا أن ترامب نفى في تغريدة أخرى بأن قرار سحب القوات الأمريكية من سوريا ببطء قد تم تحت ضغط أو تأثير من أحد، وقال “أنا فقط أفعل ما أقول إنني سأفعله”.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أعلن بشكل مفاجئ، في 19 من كانون الأول الحالي، سحب القوات الأمريكية الموجودة في شمال شرقي الفرات، والبالغ عددها 2600 جندي أمريكي بحسب شبكة “CNN”.

وأرجع ترامب سبب الانسحاب، في مؤتمر صحفي، إلى “الانتصارات التاريخية ضد داعش”، مشيرًا إلى أنه “حان الوقت لإعادة شبابنا العظماء إلى الوطن”.

ولاقى القرار ردود فعل دولية، خاصة من قبل شركاء الولايات المتحدة في “التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية” في سوريا والعراق.

وتدور تساؤلات حول الطرف الذي سيملأ مكان القوات الأمريكية في سوريا، إن كان تركيا أو قوات الأسد، إلا أن ترامب ألمح في تغريدة قبل أيام، إلى إمكانية ملء تركيا الفراغ.

المصدر
مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: