أراء

فؤاد حميرة: ما الجديد في الغارات الإسرائيلية؟

بقلم: فؤاد حميرة

الجديد في الغارات الإسرائيلية ليل الثلاثاء هو أنها جاءت على دفعات بمعنى أن “إسرائيل” أصبحت تقوم بغاراتها علنا بعد أن كانت تقوم بها سرا ولا تعلن عنها، إضافة إلى الوقت الذي استغرقته الغارات والذي تجاوز الأربعين دقيقة كما أنها الأعنف منذ إعلان روسيا تسليم الجيش السوري منظومة صواريخ أرض – جو “اس 300” ما يعني أن هذه الصواريخ لم تسلم فعليا للجيش السوري، وإنما بقيت تحت سيطرة وتحكم الروس.


لماذا يصمت الروس عن هذه الغارات ولماذا لم يستخدموا منظومة الصواريخ الدفاعية ضد الطائرات الإسرائيلية؟ الجواب بات معروفا فالروس لا يعارضون هذه الغارات، هذا إن كانوا لا يؤيدونها ضمنيا، أو إن كانت هذه الغارات لا تتم بالتنسيق معهم ذلك أن الروس والإسرائيليين يتفقون على هدف واحد وهو إخراج إيران من سوريا، إسرائيل تريد حماية حدودها من أي تهديد إيراني وتعمل على منع تأسيس قواعد عسكرية إيرانية على حدودها، أما روسيا فتطمح إلى الاستفراد في احتلال سوريا بحيث لا يشاركها أو يملي عليها ما يجب فعله في ظل نظام حكم ضعيف لا يملك السيطرة حتى على حراسته الشخصية.


ردد المسؤولون الروس أكثر من مرة وعلى رأسهم وزير الدفاع أنهم غير قادرين على إخراج إيران من سوريا، ما يعني أنه على من يرى خطرا من الوجود الإيراني العمل على تهديد هذا الوجود وإرغامه على الانسحاب، مع وعد بغض الطرف عن أي نشاط يسهم في الوصول إلى هذا الهدف.


ما هو غير جديد في هذه الغارات هو البيانات التي ستصدر عن النظام وعن حزب الله وإيران والتي تستند على الاحتفاظ بحق الرد.

بواسطة
فؤاد حميرة
المصدر
زمان الوصل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: